“النقل” تعد خطة تسويقية لاستغلال المول التجاري بمحطة مصر

قال بيان صادر من وزارة النقل، إن وزير النقل كامل الوزير طالب رئيس شركة إم أو تي للاستثمار والمشروعات الذراع الاستثماري لهيئة السكك الحديدية بإعداد تقرير عاجل عن أسباب عدم الاستغلال الأمثل للمحال بالمول التجاري لمحطة مصر وإعداد وتنفيذ خطة تسويقية ودعائية فورية لاستغلال المحلات لزيادة العوائد المادية للشركة ولهيئة السكك الحديدية بما يعود ايجابيا على تحسين مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب.

وتفقد وزير النقل، محطة مصر لمتابعة انتظام الخدمة ومتابعة تنفيذ التوجيهات التي سبق ووجه بها خلال زياراته السابقة للمحطة

ثم توجه الوزير لتفقد الأعمال الخاصة بإزالة آثار حادث جرار محطة مصر والتي تجري على مدار الساعة والتي سوف يتم نهوها خلال هذا الاسبوع ، بعدها تابع أعمال صيانة نفق المشاة الواصل بين ساحة المحطة من ميدان رمسيس حتى احمد حلمى ورصيف 4 و 11 والذي تم فتحه بناءا على توجيهات وزير النقل خلال زيارته الاخيرة للمحطة

وخلال الجولة شدد الوزير على ضرورة أن يتم وضع كمسارية عند مداخل الأنفاق وعلى بدايات الارصفة للتأكد من حصول كل راكب على التذكرة الخاصة بركوب القطار لزيادة العوائد المادية لهيئة السكك الحديدية.

وقال الوزير إنه سيتم تطوير الورش الحالية وبناء ورش جديدة لزيادة عددها وزيادة انتاجيتها بالاضافة الي توفير قطع الغيار الأصلية للمعدات من الشركات الأجنبية المصنعة للجرارات العاملة بهيئة السكك الحديدية لعمل عمرات الجرارات بورش السكة الحديد تحت اشراف هذه الشركات لنقل الخبرات للعمالة بالورش ولتقليل المدة الزمنية العمرات وتقليل التكلفة وتوفير العملة الصعبة.

وأضاف الوزير أن الوزارة تسيير في عدة اتجاهات فيما يخص الجرارات لتدعيم قوة الجر، ويتمثل ذلك فى التعاقد على شراء 250 جرار جديدة وصيانة الجرارات العاملة على الخطوط المختلفة وإعادة تأهيل الجرارات المتوقفة منذ عدة سنوات.

والتقى وزير النقل بالعاملين بورش ايرماس، وقال إنه اصدر توجيهات مشددة لكافة مسئولي السكك الحديدية وشركة ايرماس بتوفير بيئة عمل مناسبة وتوفير قطع الغيار اللازمة لأعمال الصيانة، وعدم خروج أى جرار من الورش إلا بعد التأكد من الحالة الفنية له وأن تكون العمرات بجودة عالية تنعكس ايجابيا على قوة الجر بالسكة الحديد

كما تفقد الوزير أعمال تنفيذ وإنشاء المرحلة الأولى من مشروع مجمع خدمات السكك الحديدية بمنطقة شمال الجيزة بتكلفة إجمالية قدرها 350 مليون جنيه حيث أكد وزير النقل أن الهدف من المشروع هو استثمار أرض بشتيل بمنطقة شمال الجيزة بمسطح حوالي 154600 م2 ( حوالي 36 فدان ) وذلك من خلال تحقيق أهداف الاستخدام المزدوج للموقع الكبير في نشاطين أساسيين وهما مجمع ورش صيانة لهيئة سكك حديد مصر (المرحلة الأولى) ومحطة قطارات مستقبلية ومول تجارى (المرحلة الثانية) وأنه سيعقد اجتماعا خلال هذا الأسبوع مع هيئة السكك الحديدية والشركة المنفذة واستشاري المشروع لمراجعة كل الأمور الفنية الخاصة به ومدى ارتباطه وتكامله مع وسائل النقل الاخرى ووضع جدول زمني مكثف ومضغوط لتقليل المدة الزمنية المقررة للمشروع والتي تقدر بعامين خاصة مع الاهمية الكبيرة للمشروع لتخفيف الزحام بمحطة الجيزة للسكك الحديدية

وقال البيان: “تابع الوزير انتظام العمل بمحطة الجيزة للسكك الحديدية حيث وجه بزيادة عدد المقاعد المخصصة للركاب خلال عشرة أيام وتعديل وضع عدد كبير من الكابلات بالمحطة بحيث تصبح أكثر أمانا للمواطنين والاهتمام بإصلاح أكشاك الشركة الوطنية بعربات النوم بالمحطة بحيث تظهر بشكل جيد وزيادة أعمال النظافة بالمحطة وفتح بعض دورات المياه المغلقة تسهيلا على الركاب”.

وقال الوزير إن محطة الجيزة تعتبر محطة رئيسية لركاب الصعيد والسائحين ويجب أن تظهر بمظهر لائق كما شدد الوزير على الإعلان عن كافة التأخيرات الناتجة عن تهدئة القطارات نتيجة لأعمال تجديد السكك الحديدية واعمال الاشارات التي ستزيد من معدلات السلامة والأمان بمنظومة السكك الحديدية في كافة وسائل الإعلام خاصة مع التحسن الكبير في مواعيد قيام القطارات.