وفد “التعاون الاقتصادي والتنمية” يزور مشروعات البنية التحتية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

زار وفد من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مشروعات البنية التحتية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وبحسب بيان صادر من هيئة قناة السويس، كان في استقبال الوفد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية، وتأتي الزيارة في ظل التعاون بين المنظمة والمنطقة الاقتصادية لدعم جودة مشروعات البنية التحتية وتعزيز معايير الجودة والسلامة لجني مكاسب بيئية واجتماعية ترفع من تصنيف المنطقة وتساعد على تطبيق مفهوم الاستدامة في المنطقة، وفي إطار ورشة العمل التي نظمت بالأمس حول الاستثمار في البنية التحتية والتي تستمر ثلاثة أيام تحت عنوان “تحقيق نمو مستدام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال الاستثمار في جودة البنية التحتية” والذي تنظمه المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وبدعم من الحكومة اليابانية والتي حضرها وزيرة التخطيط ووزير الإسكان.

وخلال لقائه بوفد المنظمة شكر الفريق مميش جهود المنظمة في تقديم الدعم الفني والاستشاري لمشروعات المنطقة وما يمثله من تعزيز لأهمية المنطقة وما تمثله للعالم،وأضاف الفريق إن المنطقة الاقتصادية بدأ العمل فيها بالتزامن مع حفر قناة السويس الجديدة لخدمة العالم ودفع عجلة الاقتصاد القومي ، بهدف الاستفادة من موقعها بين قارتي إفريقيا وآسيا والتي يمر فيها 20 ألف سفينة سنوياً والتي أصبحت تستوعب عدد أكبر من السفن العملاقة بعد تعميق مجراها إلى 25 م،كما أضاف إن العمل يجري في تجهيز المنطقة بالمرافق والبنية التحتية بمواصفات قياسية ،وأنه تم الانتهاء من 4 أنفاق جديدة وذلك لخدمة المنطقة وربط الشرق بالغرب لتسهيل حركة التجارة وزيادة عملية الاستثمار والتنمية في هذه البقعة الغالية على المصريين والتي تمثل رمزاً لقوة إرادة المصريين.

وأشار الفريق إلى نجاح المنطقة خلال هذه المدة الزمنية في تحقيق طفرة على مستوى المشروعات الاستثمارية ومشروعات البنية التحتية بفضل دعم القيادة السياسية والسياسات التسويقية المرنة والوقف بجانب المستثمر لإنجاح هذه المشروعات .

وخلال الاجتماع تم تقديم عرض تقديمي عن المنطقة وتعريف بالبنية التشريعية والتنظيمة لها،وتفاصيل المشروعات القائمة في مناطقها المتنوعة ،ومشروعات البنية التحتية في موانئها واهم مزايا المنطقة والحوافز والإعفاءات التي تتمتع بها والتي أصبحت أحد عوامل جذب المستثمرين لمشروعات المنطقة ،بجانب عرض عائدات قناة السويس وزيادتها بعد حفر القناة الجديدة خلال العام الماضي إلى 600 مليون دولار.

وعقب الاجتماع قام الوفد بجولة بحرية في القناة الجديدة وزيارة أنفاق الإسماعيلية وبعض مشروعات البنية التحتية ومعاينة مدى جاهزية المنطقة لاستقبال المشروعات وأنواع الدعم الفني والبرامج التي ستقوم المنظمة بتقديمها للمنطقة.

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
وظائف البنوك
منتجات البنوك