وزير الصناعة: الحكومة تخطط لخفض أسعار الغاز الطبيعى للصناعات كثيفة استخدام الطاقة

قال عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، إن الحكومة بصدد إصدار قرار يقضي بخفض أسعار الغاز الطبيعي للصناعات كثيفة استخدام الطاقة ومن بينها مصانع حديد التسليح؛ لمساعدة المنتجين على خفض التكلفة الإنتاجية للصناعات الإستراتيجية.

وأضاف نصار أن خفض أسعار الغاز الطبيعى ستتراوح بين 5 إلى 7 دولارات.

وذكر خلال اجتماع مجلس الأعمال المصري الكندي، أن التجارة والصناعة تعمل على حل كافة المشكلات والأزمات التى تواجه الصناعة المحلية، والدولة تضع على رأس أولوياتها حالياً دعم الصناعة المحلية باعتبارها المحرك الأساسي للاقتصاد المصري، والحكومة مستمرة فى خططها الهادفة لفتح أسواق تصديرية جديدة وتحديداً فى أفريقيا.

وقال نصار، إن الصناعة المصرية واجهت على مدار السنوات الماضية عدد من التحديات التي أثرت تأثيراً بالغاً على تنميتها، الأمر الذي دفع الوزارة إلى إطلاق استراتيجية طموحة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية حتى عام 2020 لفتح المزيد من الأسواق التصديرية أمام المنتجات المصرية مع التركيز على القطاعات ذات الميزات التنافسية والقادرة على المنافسة سواء فى السوق المحلى أو الخارجى.

وقال طارق الجيوشي، عضو لجنة الصناعة بمجلس الأعمال المصري الكندي، رئيس مجموعة الجيوشي للصلب، إن المنتجين المحليين يعملون لتنفيذ خطط الدولة المستهدفة فتح أسواق تصديرية جديدة، ولكن هناك تحديات كبيرة تواجه ذلك وعلى رأسها ارتفاع تكاليف الإنتاج وتحديداً فى أسعار الغاز والكهرباء وارتفاع الفوائد البنكية على الاستثمار، فضلاً عن المشكلة المستمرة المتمثلة فى ندرة العمالة الفنية المدربة وهو الملف الذي يحتاج تضافر جهود كافة الأطراف المعنية سواء بالحكومة أو القطاع الخاص.

وأضاف “الجيوشي”، أن المصانع المحلية تركز بجدية على زيادة معدلات الجودة في منتجاتها لتعويض السوق المحلي من المنتجات المستوردة من الخارج وهو ما يُعد هدفاً استراتيجياً للدولة الساعية لتقليل الواردات فى إطار خطة برنامج الإصلاح الاقتصادي.