وفد من كبرى الشركات الكورية يزور مصر لبحث الفرص الاستثمارية يونيو المقبل

كشف المهندس مجدي غازي رئيس هيئة التنمية الصناعية، عن زيارة مرتقبة لوفد من كبرى الشركات الصناعية الكورية لمصر لبحث الفرص الاستثمارية بها يونيو المقبل.
جاء ذلك على هامش لقائه مع ليم جو سونغ  الملحق التجاري بسفارة كورية الجنوبية بالقاهرة، وذلك لبحث التحديات التي تواجه الاستثمار الصناعىى الكوري في مصر وسبل التعاون بين الهيئة والسفارة للترويج للفرص التوسع في الاستثمار الصناعي الكوري في مصر.
وقال مجدي غازى، إنه تم خلال الاجتماع عرض المقومات الاستثمارية التي تتمتع بها مصر وما تشهده من خلق مناخ استثماري جديد يرتكز على الاصلاحات التشريعية وتيسير الاجراءات للمستثمرين.
وأكد أن الهيئة على أتم الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات وتذليل كافة التحديات التي تواجه الشركات الكورية القائمة سواء الخاصة بالهيئة او التدخل لحلها من خلال مخاطبة الاجهزة  الاخرى، وتوفير التيسيرات اللازمة لتتمكن من توسعة انشطتها فى مصر، مضيفا أنه تم عرض الفرص الاستثمارية المتاحة للشركات الكورية، في ظل المناخ الاستثماري الجديد الذي تعيشه مصر حاليا بعد حزمة القرارات والاصلاحات التشريعية التي تم اقرارها مؤخرا.
وأوضح مجدي غازي، أن الهيئة في هذا الصدد تستهدف عدة صناعات ذات جدوى اقتصادية واستراتيجية لجذب الاستثمارات اليها خلال المرحلة المقبلة وعرضها على الجانب الكوري، وخاصة تلك ذات التكنولوجيا العالية فضلا عن الصناعات كثيفة العمالة، وذلك في اطار سعي الهيئة لتعميق التصنيع المحلي وزيادة نسبة المكون المحلي، كما تتبنى الهيئة خطة طموحة لاستدامة توفير الاراض الصناعية المرفقة للمستثمرين.
وخلال المناقشات استعرض رئيس الهيئة المزايا التنافسية للاستثمار في مصر من توافر الطاقة والايدي العاملة، وكذلك الاراضي الصناعية المرفقة  وقانون التراخيص الصناعية الجديد الذي قلل فترة استخراج التراخيص الصناعية وقدم العديد من التيسيرات للمستثمرين سواء المحليين أو الاجانب، وذلك من خلال توحيد جهة تعامل المستثمر من خلال هيئة التنمية الصناعية فقط.
من جهته، صرح ليم جو سونغ الملحق التجاري بالسفارة الكورية الجنوبية، بأن هناك العديد من الاستثمارات الكورية العملاقة والناجحة بمصر والتي تقوم بتصدير منتجاتها الى الخارج، مما يعكس نجاح الاستثمار الكوري في ظل مناخ الاستثمار الحالي في مصر، مؤكدا انه بالتعاون مع الهيئة يستهدف جلب استثمارات جديدة وتقديم المساندة للمصانع القائمة للتوسع.
وأوضح أن الاستثمار الكوري في مصر ليس لديه مشكلات فيما يتعلق بالعملية الإنتاجية، وإنما بعض الامور المتعلقة بالضرائب والحوافز الضريبية وجاري تذليلها مع الجهات المعنية، مؤكدا أن حل تلك الأمور سيكون له عظيم الاثر في جذب المزيد من الاستثمارات الكورية وخاصة مع توافر الاراضى الصناعية المرفقة خلال الفترة القادمة.
وكشف عن أنه جاري التنسيق على تأسيس مجلس أعمال كوري مصر في كوريا الجنوبية على غرار مجلس الاعمال المصري الكوري في القاهرة الذي يترأسه خالد نصير، موضحا أن أولى مهام هذا المجلس ستكون الاعداد لزيارة وفد من ممثلي عدد من الشركات الكورية للتعرف على الفرص الاستثمارية في مصر واستطلاع مناخ العمل، مشيدا بما تمر به مصر من إصلاحات اقتصادية وتشريعية للتيسير على للاستثمار الصناعي المباشر لاسيما الاجنبي.