السويدي: توصيات قمة الـB20 ركزت على التنمية الاجتماعية للشعوب

اختتمت قمة طوكيو B20 أعمالها والتي عقدت على مدار اليومين الماضيين، تحت عنوان “نحو التنمية الشاملة والمستدامة” والتي استضافها نيبون كيدانرين أو “اتحاد الأعمال الياباني”، وذلك قبل قمة قادة مجموعة العشرين في شهر يونيو المقبل.

وشارك بالقمة وفد من اتحاد الصناعات المصرية برئاسة المهندس محمد زكي السويدي ممثلا لمصر وقارة أفريقيا.

وأكد السويدي أهمية اللقاء، موضحا أن برنامج المؤتمر على مدار اليومين كان ثريا للغاية لما حواه من موضوعات مهمة في شأن تحقيق التنمية المستدامة بكافة بلدان العالم والنهوض اجتماعيا واقتصاديا بما يرتقي بالشعوب مع صون البيئة ومواجهة التغير المناخي وكل ذلك في ظل التحديات الحالية على الساحة العالمية، خاصة بعد أن أعرب المشاركون عن قلقهم إزاء المخاطر الاقتصادية للأحداث السياسية الجارية بما في ذلك خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

كما تضمن الحدث حلقات نقاشية تطرق خلالها رجال الأعمال إلى موضوعات متنوعة بين الاقتصاد والتجارة إلى التنمية المستدامة لتحقيق ما أسموه بـ”المجتمع 5.0 من أجل أهداف التنمية المستدامة”، وهي رؤية محددة للمجتمع الذي يجب أن يهدف إليه الجميع حيث استخدام إمكانات التحول الرقمي لا تكون فقط للنمو الاقتصادي، ولكن لحل المشكلات الاجتماعية والتعايش مع الطبيعة والذي يمكن أن يساعد أيضًا على تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وأصدرت قمة الـB20 سلسلة من التوصيات المتعلقة بالسياسات لتحقيق نمو مستدام وشامل، مثل الترويج للرقمنة، بحيث يتمكن المزيد من الناس من الاستفادة من التقنيات المتطورة، وتحقيق مجتمع انبعاثات منخفضة الكربون، والحفاظ على وتعزيز نظام اقتصادي دولي حر ومفتوح، وبناء إطار لحوكمة البيانات.

وجدير بالذكر أن قمة الـB20 هي النسخة التجارية لقمة مجموعة العشرين الـG20 المزمع عقدها في يونيو المقبل.