مساعدة الرئيس الأمريكى: مصر أحد أهم الأسواق الأكثر نمواً فى مجال الغاز

التقى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية خلال زيارته إلى واشنطن مع فيكتوريا كوتس مساعدة الرئيس الأمريكى لشئون الشرق الأوسط، وتم خلال اللقاء استعراض الجهود المبذولة من قبل الحكومة المصرية لتطوير قطاع البترول والغاز والنتائج الإيجابية التى تم تحقيقها والمتمثلة فى الاكتفاء الذاتي، واستئناف عمليات تصدير الغاز.
واستعرض الوزير مجمل الإصلاحات التشريعية والنقدية التى نفذتها الحكومة المصرية فى إطار برنامج الإصلاح الاقتصادى، بما انعكس بشكل جلى فى زيادة حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة فى قطاع الطاقة، لاسيما من الولايات المتحدة بهدف الاستفادة من الخبرات والتكنولوجيا المتقدمة التى تمتلكها الشركات الأمريكية فى مختلف أنشطة صناعة البترول والغاز.
وتناول الملا خلال المقابلة الجهود المبذولة من قبل مصر باعتبارها مركزاً إقليمياً للطاقة فى المنطقة لتعزيز التعاون الإقليمى فى منطقة شرق المتوسط، لاسيما فى ظل ما تملكه مصر من مقومات ومزايا تنافسية تؤهلها للعب هذا الدور فى المنطقة، هو ما تكلل مؤخراً بإنشاء منتدى غاز شرق المتوسط ومقره القاهرة وعقد الاجتماع الوزارى الأول له فى يناير الماضى بمشاركة وزراء مصر وقبرص واليونان وإيطاليا وإسرائيل والأردن وفلسطين
 من جانبها أكدت مساعدة الرئيس الأمريكى حرص بلادها على تطوير الشراكة مع مصر فى كافة المجالات، ولاسيما فى مجال الطاقة، مشيرة إلى تقدير الولايات المتحدة للدور الذى تلعبه مصر فى تنمية موارد الغاز فى منطقة شرق المتوسط، الأمر الذى مكنها لتصبح مركزاً إقليمياً لتجارة وتداول الغاز، مشددة على أن هذا التطور الجديد فى المنطقة يوفر فرص كبيرة يمكن للشركات الأمريكية الاستفادة منها فى إطار دعمها لخطط التنمية الاقتصادية فى مصر، وذلك باعتبارها أحد أهم الأسواق الأكثر نمواً فى الشرق الأوسط فى مجال الغاز.