“بنك القاهرة” يفتتح مكتب تمثيل في الإمارات

قال بنك القاهرة في بيان له، إنه افتتح مكتب تمثيل جديد بدولة الإمارات، ليواصل استهدف تعزيز تواجده خارجياً وفقا لإستراتيجية طموحة تتصدر قائمة أولويات مجلس الإدارة الحالى لتحقيق التوسع الإقليمي، وتدعيم عمليات التجارة الخارجية.

وقال طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، إن افتتاح مكتب تمثيل الإمارات يهدف إلى تعظيم عمليات الاستثمار المشتركة في دولة الإمارات بصفة خاصة ودول الخليج بصفة عامة، إلى جانب خدمة تنشيط التجارة بين مصر ودول الخليج العربي، وجذب الاستثمارات العربية إلى مصر، وتمويل عمليات التجارة الخارجية واستقطاب تحويلات المصريين بالخارج.

وأضاف فايد أن افتتاح مكتب تمثيل الإمارات يدعم زيادة الحصة السوقية من تحويلات المصريين إلى 15% فى ضوء المؤشرات الفعلية لاستقرار سعر الصرف، مشيراً إلى أن بنك القاهرة يستحوذ على 10% من إجمالى تحويلات المصريين بالخارج من دول الخليج العربى.

وذكر رئيس بنك القاهرة أن إستراتيجية العمل بالبنك لا تقتصر على المستوى المحلي فقط بل تمتد لتشمل التوسع الخارجي مع التركيز على تعزيز التواجد في منطقة الخليج كخطوة أولى، وتم الحصول على موافقة البنك المركزي المصري والإماراتي لتدشين مكتب تمثيل “الإمارات”، كما تعاقد البنك مع شركات صرافة بدول الخليج لجذب تحويلات المصريين بالخارج وربط تلك المنطقة الحيوية بالخطة الشاملة التى وضعها البنك والتى تستهدف دعم انشطة مصر الاقتصادية والتجارية على المستوى الخارجى.

وبحسب البيان، أثنى فايد على الدعم الملموس من قبل المصرف المركزي الإماراتي علي سرعة تلبية استخراج رخصة التشغيل لمكتب التمثيل في وقت قياسي بما يؤكد على طبيعة العلاقات القوية التي تربط بين البلدين.

وقال فايد إن بنك القاهرة يسعى حالياً لتعزيز التبادل التجارى بين مصر والدول الإفريقية من خلال بنك القاهرة كمبالا الذي يتم حاليا إعادة هيكلته ليكون منصة الدخول لأفريقيا وتعزيز التبادل التجارى بين مصر والدول الأفريقية من خلال ضم بعض الخبرات المصرفية الكبيرة التي لها باع كبير في المجال بقارة إفريقيا.

وقال عمرو الشافعى نائب رئيس مجلس الإدارة إن بنك القاهرة حريص على تطبيق خطته التوسعية على المستوى الإقليمى من خلال عدة محاور أبرزها توسيع شبكة المراسلين للبنوك في دول الخليج والدول الأفريقية لتيسير تعاملات عملائنا مع تلك الدول، والبنك يعيد النظر في شبكة المراسلين بين الحين والآخر لتقوية العلاقات بالعديد من المصارف الخليجية والأفريقية.

وذكر أن مجلس إدارة بنك القاهرة مهتم بإستحداث أفضل الوسائل التكنولوجية اللازمة، إلى جانب تزويد المكتب بالخبرات المصرفية المتميزة والعمالة المؤهلة لتقديم أفضل مستوى من الخدمات للمتعاملين مع المكتب.

وقال أشرف خليل مدير مكتب بنك القاهرة بالإمارات، إن اختيار دولة الإمارات الشقيقة كمقر للمكتب باعتبارها مركز جذب عالمي، والتى تمثل عنصر استقطاب لكبري المؤسسات العالمية والشركات متعددة الجنسيات التي تحرص علي إقامة فروع إقليمية لها بدولة الإمارات لدعم نشاطها واستثماراتها في منطقة الشرق الأوسط ومنها مصر، بخلاف الشركات الاماراتية و الخليجية و التي لها نشاط استثماري ملموس و متزايد نحو مصر.

وأضاف أن طبيعة العمل بمكتب التمثيل تقوم على توفير الدعم اللازم لعملاء البنك المتواجدين في الإمارات و الخليج من كافة القطاعات المتنوعة مثل شركات الصرافة والمؤسسات المالية وغير المالية وشركات الأعمال الكبرى والتي تتعامل مع المركز الرئيسي للبنك داخل الأراضي المصرية، إلى جانب التنسيق مع السفارة و القنصلية المصرية لدعم النشاط التجاري والاستثماري تجاه مصر والعمل علي تسويق كافة منتجات البنك وقنوات التوزيع المختلفة لدى البنك في مصر وتلبية احتياجاتهم المصرفية.