“بي إم دابليو” تبحث مع “فلك” دعم رواد الأعمال المتخصصين فى مجال السيارات بمصر

قال توماس رن المدير العام لقطاع أفريقيا وشرق أوروبا بشركة “بى إم دبليو” الألمانية، إن الشركة تبحث مع مسرعة الأعمال المصرية “فلك” استكشاف إمكانية التعاون في دعم الشركات الناشئة المتخصصة في مجال السيارات بمصر.

وبحسب بيان صادر من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، ذكر رن أن مسرعة الأعمال “فلك” لها دور فى دعم رواد الأعمال المصريين، و”بي إم دابليو” تعمل على دعم رواد الأعمال المتخصصين في تقديم خدمات فى مجال السيارات، وأنه بحث التعاون مع “فلك” لاستكشاف إمكانية التعاون في دعم الشركات الناشئة.

وأضاف: “يتمتع السوق المصرى من عوامل لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، بما فى ذلك توافر الإطار التشريعي المحفز للاستثمارات، والبنية الأساسية الجديدة والمتطورة، والعمالة الفنية المُدربة ومنخفضة التكلفة، فضلاً عن أن مصر تعد من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي العوامل التي تجعل شركة بى إم دبليو مهتمة بتوسيع نشاطها فى مصر”.

وزار المدير العام لقطاع أفريقيا وشرق أوروبا بشركة بى إم دبليو، مقر مسرعة الأعمال “فلك”، بدعوة من وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، فى إطار زيارته إلى مصر، بحضور شهاب مرزبان، رئيس مجلس إدارة شركة مصر لريادة الأعمال، ومالك فواز، مستشار وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.

وقال شهاب مرزبان، إن وزارة الاستثمار والتعاون الدولى لديها رؤية واضحة في دعم شركات ريادة الأعمال نظرا لدورها في النمو الاقتصادى، فى اطار دعم القيادة السياسية للاستثمار فى العنصر البشرى، وعلى هذا الأساس تم إنشاء مبادرة “فكرتك شركتك”، مشيرا إلى أن الوزارة قامت بتأسيس أول مركز لرواد الأعمال داخل مقر الوزارة، والذي يساهم في تقديم الخدمات المتكاملة للشركات الناشئة.

وأضاف مرزبان أن “فكرتك شركتك” قامت من خلال شركة مصر لريادة الأعمال بتأسيس مسرعات أعمال وتساهم في تمويل يصل إلى 500 ألف جنيه للشركة الناشئة من خلال “فلك”، والتى تعمل كمنصة لإطلاق العديد من برامج مسرعات الأعمال وتمتد في العديد من القطاعات، وتقوم مسرعة فلك بعقد دورتين اعمال كل عام، يتخرج من كل دورة ما بين 20 إلى 30 شركة، من بينها عدد كبير يعمل في مجال صناعة السيارات، والمجالات المرتبطة به، مثل المنصات الإلكترونية والتطبيقات المتخصصة في صيانة السيارات وتزويدها بالوقود وقطع الغيار بأسعار تنافسية، بالإضافة إلى الشركات المتخصصة في تحليل البيانات، المهمة لصناعة السيارات ذاتية القيادة، مشيرا إلى أن “فلك” نجحت في تسهيل عقد شراكات بين خريجيها وكبار الصناع ومقدمي الخدمات في مصر.