وزارة التخطيط تشارك بمعرض كلية الادارة والتكنولوجيا لفرص التدريب وريادة الاعمال

شاركت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ممثلة في مشروع رواد 2030 بفعاليات الدورة الأولى من معرض كلية الادارة والتكنولوجيا لفرص التدريب وريادة الاعمال بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا حيث يهدف المعرض في دورته الاولي تمكين الطلاب من فكر ريادة الأعمال إلي جانب توفير فرص وبرامج التدريب والتوظيف لسد الفجوة التوظيفية وبناء القدرات فضلاً عن تقديم الدعم لريادة الأعمال والمشروعات الناشئة .

وأوضحت دغادة خليل مدير مشروع رواد 2030 أن وزارة التخطيط دائماً ما تحرص علي تعريف الشباب بفكر ريادة الأعمال وكيفية ادارة المشروعات الصغيرة وخلق وظائفهم بأنفسهم مضيفة أن مشروع رواد 2030 يسعي لعقد العديد من البرامج والمنح في مجال ريادة الأعمال لافته إلي المنح التى يقدمها المشروع حيث تناولت الحديث حول بروتوكول التعاون الأكاديمي المبرم مع جامعة كامبردج لتقديم منحة الماجستير المهني لريادة الأعمال والتى تهدف إلى تقديم العلوم المناسبة لتحويل الافكار الواعدة الى مشاريع ريادية وزيادة فرص نجاح تلك المشروعات لخدمة المجتمع.

مضيفة أن البرنامج يتم تنفيذه بالتعاون مع كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة موضحة أن البرنامج يعد هو الأول لريادة الأعمال في جامعة حكومية أضافت خليل أنه تم كذلك التعاقد مع الجامعة الامريكية لتقديم برنامج مماثل في الأهداف مع منحة جامعة كامبريدج لريادة الأعمال ممثلاً في برنامج “إتقان مهارات العمل لرجال الأعمال” الذي يتم فيه العمل حاليا.

كما أضافت خليل أن المشروع يقيم حملات توعوية بكافة المحافظات لافته إلي حملة “أبدأ مستقبلك” والتي تم إطلاقها بالمدارس والجامعات بهدف التوعية بأهمية ريادة الاعمال ونشر ثقافة العمل الحر في الأجيال الجديدة، حيث استهدفت المرحلة الأولى من الحملة 250 ألف طالب اعدادي وذلك عن طريق تقديم دورات تدريبية في مجال ريادة الاعمال للمعلمين في المرحلة الاعدادية بالمدارس الحكومية والذين بدورهم يقومون بإعادة نشرها على الطلاب في المدارس وذلك لترسيخ فكر ريادة الاعمال لدى الطلاب.

كما تمثل الهدف من المعرض في تشجيع مهارات وقدرات الطلاب من خلال البرامج المختلفة لتنمية القدرات والتي تقدمها المؤسسات والمشروعات المشاركة بالمعرض ويسعى مشروع رواد 2030 لتحقيق رؤية واضحة وهي النهوض بالكفاءات الشابة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، والاستفادة من الطاقات الإبداعية لدى الشباب وتوظيفها لضمان تحقيق النمو الاقتصادي القائم على الابتكار والابداع، مشيرة لتقديم المشروع للعديد من المنح المتخصصة في المجال الاقتصادي وريادة الاعمال.

وتعد الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا واحدة من الجامعات المحدودة في مصر التي تعد مؤسسة تعليمية متخصصة في تقديم المناهج الموحدة عالمياً حيث تتيح لطلابها المعرفة وبناء القدرات ليشاركوا او ليكونوا أعضاء ضمن المنظمات الدولية حول العالم