الأوروبي لإعادة الإعمار يعتزم ضخ استثمارات “قوية” في القطاع المصرفي والطاقة المتجددة بمصر

قال يورجن ريجترينك، النائب الأول لرئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إن البنك يعتزم مواصلة ضخ “استثمارات قوية” فى القطاع المصرفي وقطاع الطاقة الجديدة والمتجددة في مصر خلال الفترة المقبلة، بجانب البنية التحتية وبعض المشروعات الصغيرة في قطاع الزراعة والطعام.

وأضاف ردا على سؤال لـ”اقتصاد مصر” خلال مقابلة مع عددا من الصحفيين على هامش إطلاق تقرير البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية ”العمل في مرحلة الانتقال”، أن البنك استثمر في مصر خلال العام الماضي حوالي 1.2 مليار يورو، ما جعل مصر بالنسبة للبنك من أهم بلدان العمليات، مشيرا إلى أن استثماراتهم في مصر خلال العام الحالي لن تقل عن مستويات 2018.

وذكر ريجترينك أن النسبة الأكبر من الاستثمارات التي يضخها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر توجه إلى القطاع الخاص، ويسعى البنك خلال العام الحالي والأعوام المقبلة للتركيز مرة أخرى على القطاع الخاص.

وتابع: “مصر سارت فى طريق الإصلاحات الهيكلية، ونحن نرى الآن نتائج الإصلاحات الاقتصادية، حيث أن معدلات النمو بدأت ترتفع، مع تراجع معدلات التضخم، وذلك يدعم خطوات البنك الأوروبى لإعادة الإعمار في ضخ استثمارات جديدة في مصر”.

وأوضح أنه أجرى مقابلات مع رئيس الوزراء وعددا من الوزراء وممثلين عن القطاع الخاص، و”هناك تقدم هائل في مصر خلال العامين والثلاث أعوام الماضية، وبعض التقدم بدأ يظهر في بعض المناطق منها خاصة في البنية التحتية”.

وأشار نائب رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إلى أن البنك يتعاون مع الحكومة المصرية؛ لتقديم بعض النصائح الخاصة بالسياسات الاقتصادية، وحول كيفية عمل الأشياء بشكل صحيح وبسرعة، وبشكل مختلف.

وعن برنامج طروحات الشركات المملوكة للدولة في سوق الأوراق المالية، قال ريجترينك، إن البنك يخطط في الحصول على حصص في الشركات الأساسية، من إجل إدارة الاكتتاب العام أو من أجل الاكتتاب العام، وبالتعاون مع الحكومة يتم إدارة حالة المشروع أو الشركة من لأجل تهيئتها وجعلها مستعدة للطرح العام، “مثلا عبر دعم حوكمة الشركات”.

وأضاف أن “مشاركة البنك الأوروبى لإعادة الإعمار في الاكتتاب للعام للشركات، يعطي المستثمرين الأخرين بعض الراحة حول أن الشركة جيدة، لاسيما وأن الشركات التي تعمل مع البنك لا تحصل فقط على دعم مالي، ولكنها أيضا تحصل على معرفة ومهارات، والجميع يعلم أن البنك لديه درجة عالية من النزاهة أو المعايير الصارمة المتعلقة بحوكمة الشركات البيئية والاجتماعية، والشركات ترغب فى العمل معنا بالرغم من ذلك”.