رويترز: مصر ترفض شحنة قمح روماني بسبب “مشكلة جودة”

أبلغ مسؤول رويترز يوم الثلاثاء أن مصر، أكبر بلد مستورد للقمح في العالم، رفضت شحنة من القمح الروماني بسبب ”مشكلة جودة“.

وقال المسؤول ”أصدرنا رفضا نهائيا، والأمر الآن بيد البائع والهيئة العامة للسلع التموينية للبت في طريقة التعامل مع عقدهما“.

وأضاف المسؤول أن الشحنة ما‭ ‬زالت في ميناء الدخيلة المصري.

وقال مصدر تجاري مطلع إن رفض الشحنة يرجع إلى مشكلة في درجة السقوط، وهي المعيار العالمي الأشيع لتحديد درجة الإصابة بتلف البراعم وبالتالي جودة القمح في عملية الطحن.

وتابع المصدر ”لا توجد طريقة لعلاج مشكلة درجة السقوط؛ فلا يمكن استخدام الغربلة أو التبخير على سبيل المثال، ولهذا ينتهي الأمر عند السقوط في الاختبار“ مضيفا أن الشحنة اختُبرت مرتين وأخفقت.

وللمورد الحق في طلب إجراء اختبار ثالث، لكن المسؤول قال إن القرار بشأن الشحنة اتُخذ بالفعل.

وقال تاجر أوروبي يشارك في مناقصات هيئة السلع التموينية إنه لم يسمع بأي مشاكل متفشية في القمح الروماني.

ولم يتسن حتى الآن الحصول على تعليق من هيئة السلع التموينية.

كانت مصر أحدثت هزة بالسوق في 2016 حينما أعادت فرض حظر على شحنات القمح المستورد التي تحتوي على أي نسبة من الإرجوت، وهو فطر شائع في شحنات القمح يمكن أن يؤدي إلى الهلوسة لكنه يُعد غير ضار عند المستويات الضئيلة جدا.

 

(رويترز)