وزارة قطاع الأعمال توضح دوافع أسلوب طرح حصة جديدة من “الشرقية للدخان” في البورصة

أصدرت وزارة قطاع الأعمال العام، بيانا، يتضمن عدد من التوضيحات الخاصة بأسلوب طرح حصة جديدة من أسهم شركة الشرقية للدخان في البورصة.

وبدأت البورصة المصرية، يوم الأحد، التداول العام لنحو 4.5% من أسهم الشركة الشرقية للدخان “ايسترن كومباني” وحتى يوم الثلاثاء.

وأعلنت وزارة قطاع الأعمال العام، نجاح الطرح الخاص لنحو 4.5% من أسهم الشركة الشرقية للدخان، الخميس الماضي، وتمت تغطيته 1.8 مرة، وبسعر 17 جنيها للسهم الواحد، وبنسبة زيادة 3% عن سعر الإغلاق في جلسة تداول البورصة المصرية يوم الخميس.

وقالت وزارة قطاع الأعمال إنه ردا على بعض التعليقات على صفحات الفيسبوك لغير المتخصصين بخصوص أسلوب طرح أسهم شركة الشرقية للدخان تود وزارة قطاع الأعمال العام توضيح التالي:

1- السهم مقيد ومتداول بقوة في البورصة المصرية منذ سنوات طويلة، و تبلغ حصة القطاع الخاص قبل الطرح 45% تستحوذ المؤسسات على النصيب الأكبر منها، وبالتالي من الطبيعي أن يتم طرح أغلب ال 4.5% في طرح خاص عليها.

2- عدد الأسهم المصدرة تبلغ 2 مليار و250 مليون سهم، في حين أن الطرح يخص فقط 100 مليون و250ألف سهم فقط (وهي لنسبة ال4.5% من رأسمال الشركة فقط).

3- على الرغم من طرح السهم في الطرح الخاص على مديري إستثمار الصناديق و المؤسسات المصرية، إلا أن الطلب الأكبر وبمراحل جاء من المؤسسات الأجنبية والعربية بنسبة 94%، وذلك له أثر إيجابي نظراً لأنه يضيف لحصيلة مصر من العملة الأجنبية.

4- العرف في مجال بنوك الإستثمار أن يتم الطرح الخاص لأسهم متداولة في البورصة بدون إعلان مسبق خلال أيام أو ساعات التداول حيث لا يجب التأثير على سعر السهم قبل الطرح.

و قد تم فتح باب تلقى الأوامر من قبل المستثمرين لشريحة الطرح الخاص بعد إغلاق جلسة التداول بالبورصة يوم الخميس.

5- السهم تمت تجزئته مرتين خلال العام الماضي، وتبين البيانات سعر السهم السوقي في العامين الماضيين معدلا بقراري التجزئة.

حيث أن عدد الأسهم في بداية عام 2018 بلغ 100 مليون سهم فقط، وبعد التجزئة بلغ 2 مليار و250مليون سهم.

ذلك بالإضافة إلى توزيع أرباح نقدية للسهم خلال العام الماضي بقيمة 2.33 جنيه مصري للسهم الواحد (بناءاً على عدد الأسهم الحالية).

6- في رأينا أن السعر الذي تم تنفيذ الطرح الخاص عليه مناسبا جدا لظروف السوق و يعكس تفاؤلا من المتخصصين من المؤسسات الأجنبية في مستقبل الشركة و كذلك الاقتصاد المصري.

7- الفرصة كانت متاحة طول الوقت للمستثمرين الإفراد لشراء السهم من البورصة كما أن الطرح العام يعطي فرصة أخرى للشراء.