“الأوروبي لإعادة الإعمار” يطلق برنامج لدعم المرأة المصرية في مجال الطاقة الخضراء

أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إطلاق برنامج لدعم فرص توظيف المرأة المصرية في مجال الطاقة الخضراء.

وقال البنك في بيان حصل “اقتصاد مصر” على نسخة منه، إنه يضع البالمرأة في قلب التزامه نحو تحول مصر إلى الاقتصاد الأخضر تدعم إمكانات البلاد الهائلة في مجال الطاقة المتجددة.

وأضاف: “البرنامج يعزز فرص التوظيف وريادة الأعمال للنساء في مجال الطاقة الخضراء، ويهدف إلى تحديد ومعالجة الحواجز الرئيسية التي تعرقل تنمية اقتصاد الطاقة المتجددة في المنطقة”.

وذكر أن برنامج دعم الطاقة المتجددة وتعزيز المساواة بين النوع الاجتماعي في مصر يُعد أحد جوانب مبادرة التعاون الفني المشتركة التي تبلغ تكلفتها 7 ملايين دولار، يشارك في تمويلها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وصندوق المناخ الأخضر، وتهدف إلى تعزيز تكامل وسياسات وتخطيط الطاقة المتجددة لدعم البلاد في تحقيق هدفها المتمثل في توليد الطاقة المتجددة بنسبة 20% بحلول عام 2022 و42% بحلول عام 2035.

وذكر البيان: “ففي بلد من أسرع البلدان نموًا في السكان على مستوى العالم، شهدت مصر زيادة سريعة في الطلب على الطاقة في السنوات الأخيرة. ولتلبية تلك الحاجة، حددت مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية زيادة قدرة البلاد في توفير الطاقة المتجددة كأولوية إستراتيجية”.

وقال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إن من المتوقع أن يخلق قطاع الطاقة المتجددة المصري فرص عمل جديدة، مما يمثل فرصة كبيرة للنساء في مصر لتوسيع مهاراتهن والمشاركة في قطاع عالي القيمة وعالي النمو.

وأضاف أن البرنامج سيسعى إلى تحديد التحديات التي تحول دون مشاركة المرأة في القطاع وعدم التوافق المحتمل للمهارات، وسيعمل مع السلطات المصرية للتغلب على هذه القضايا.

وأوضح أن البرنامج سيركز بشكل محدد على النظر في تأثير مشاريع الطاقة المتجددة الجديدة على الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تقودها النساء، وسيشمل ذلك توصيات بشأن سبل تسهيل دخول عدد أكبر من الشركات الصغيرة الناجحة التي تقودها المرأة في هذا القطاع.

وأشار البنك إلى أنه خصص أكثر من 4.8 مليار يورو لتمويل 91 مشروعًا في مصر، بما في ذلك 16 مشروعًا في مجال الطاقة المتجددة، عبر مجموعة واسعة من القطاعات.

وأضاف: “يرجع هذا النهج إلى التزام كل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وصندوق المناخ الأخضر بإدماج مبادرات النوع الاجتماعي في استثماراته ومشاريعه. ويُعد صندوق المناخ الأخضر أول آلية لتمويل المناخ تتضمن اعتبارات للمساواة بين النوع الاجتماعي في دورة مشاريعه منذ البداية. واعتمد البنك أول استراتيجية من نوعها على الإطلاق لتعزيز المساواة بين النوع الاجتماعي في عام 2015 والتي تنص على تعزيز السياسات والممارسات التي تسهم في بناء اقتصادات مستدامة ومنصفة بين الجنسين”.

ووفقا للبيان، يُعد البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أحد أبرز ممولي مشاريع المناخ في المناطق التي يعمل بها، واستثمر ما يقرب من 30 مليار يورو في مشاريع التحول الاقتصادي الأخضر منذ عام 2006، واستثمر 5.2 مليار يورو في الطاقة المتجددة.