“مجلس الوزراء” ينفي استخدام وزارة الصحة تطعيمات تسبب العقم لطلاب المدارس الابتدائية

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تداولته بعض المواقع الإليكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي عن استخدام وزارة الصحة لتطعيمات تسبب العقم في إطار حملة تطعيمات طلاب المدارس الابتدائية ضد الأنيميا والتقزم والسمنة.

وقال المركز الاعلامي لمجلس الوزراء، إنه بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، ولا يوجد ما يسمى بتطعيمات الأنيميا والتقزم والسمنة، والحملة القومية التي بدأت في المدارس إنما هي حملة قومية للكشف المبكر عن الأنيميا والتقزم والسمنة بين طلاب المدارس وتقديم العلاج بالمجان لمن تثبت إصابته، والعلاج المقدم آمن تماماً ومطابق لكافة المعايير الصحية العالمية، وكل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة الذعر بين الطلاب وأولياء الأمور.

وأضاف أن حملة الكشف المبكر عن الأنيميا والتقزم والسمنة تستهدف جميع تلاميذ المرحلة الابتدائية بالمدارس الحكومية والخاصة والأزهرية، وستتم على 3 مراحل، بدأت المرحلة الأولى من ١٥ فبراير وتنتهي في 11 مارس، وتشمل محافظات (الفيوم، ودمياط، وأسيوط، ومطروح، وبورسعيد، وجنوب سيناء، والقليوبية، والبحيرة، والإسكندرية، والجيزة)، أما المرحلة الثانية فسوف تبدأ خلال الفترة من 6 مارس إلى ٢٠ من الشهر نفسه، بمحافظات (القاهرة، والسويس، والإسماعيلية، وكفر الشيخ، والمنوفية، وبنى سويف، وسوهاج، وشمال سيناء، والبحر الأحمر، وأسوان، والأقصر)، على أن تبدأ المرحلة الثالثة والأخيرة خلال الفترة من 21 مارس حتى 10 إبريل المقبل، بمحافظات (الدقهلية، والشرقية، والغربية، وقنا، والمنيا، والوادي الجديد)، وقد تم فحص 2 مليون طالب حتى الآن من طلاب المرحلة الأولى للحملة.

وأكدت الوزارة أن أهل الشر ممن يضمرون السوء لهذا الوطن وأبنائه يحاولون تحويل كل إنجاز لصالح الوطن إلى شيء مخالف، ولكن لن تفلح محاولاتهم.

وناشدت وزارة الصحة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحرى الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق وتثير البلبلة بين المواطنين.