بي.ايه.إي سيستمز تحذر من تأثير سلبي لموقف ألمانيا من السعودية

قالت بي.ايه.إي سيستمز إن خطوات تقوم بها ألمانيا لوقف تصدير الأسلحة إلى السعودية قد تؤثر سلبا على اتفاقات كبيرة لها مع المملكة، مما سيضغط على الأداء المالي وعلى علاقات أكبر شركة سلاح في بريطانيا.

وقالت بي.ايه.إي إنها تعتمد على موافقة عدد من الحكومات على تراخيص التصدير للاستمرار في التوريد للسعودية.

وقالت يوم الخميس ”لذلك تعمل بي.ايه.إي سيستمز بشكل وثيق مع الحكومة البريطانية لتقليص مخاطر حدوث أمر كهذا والأثر الذي سيكون له على الأداء المالي وسلسلة الإمداد والعلاقات“.

وأضافت الشركة أن أرباحها ستنمو في 2019 بالمقارنة مع الثبات الذي شهدته في 2018، على الرغم من استمرار الضبابية الجيوسياسية التي قد تؤثر على نشاطها.

سعت ألمانيا لوقف صادرات الأسلحة إلى السعودية بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في اسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول، لكن بريطانيا حثت ألمانيا على استثناء المشاريع الدفاعية الكبيرة وإلا فإنها ستواجه أضرارا في مصداقيتها التجارية.

وتحقق بي.ايه.إي 16 بالمئة من مبيعاتها السنوية من بيع الطائرات المقاتلة يوروفايتر تايفون وأسلحة أخرى إلى السعودية وأثارت التوترات تساؤلات بشأن اتفاق بعشرة مليارات جنيه استرليني أبرمته الحكومة البريطانية لبيع 48 طائرة تايفون جديدة، تقوم بتصنيعها بي.ايه.إي وشركاء آخرون، إلى السعودية.

تأكد الاتفاق في مذكرة تفاهم في مارس آذار لكنه لم يُبرم بشكل نهائي بعد، ولم يظهر في البيانات المالية لشركة بي.ايه.إي عن 2018.

 

(رويترز)