ستاندرد تشارترد يخصص 900 مليون دولار لغرامات أمريكية وبريطانية

جنب ستاندرد تشارترد 900 مليون دولار لتغطية غرامات ناتجة عن تحقيقات تنظيمية في الولايات المتحدة وبريطانيا بما قد يضع حدا للتحقيقات التي لاحقت البنك لسنوات.

وتأتي أنباء المخصصات، التي جرت للربع الأخير من العام الماضي، قبل تحديث استراتيجي من البنك وإعلان نتائجه للعام 2018 يوم الثلاثاء الذي من المتوقع على نطاق واسع أن يشهد أيضا إعلان الرئيس التنفيذي بيل وينترز ملامح إعادة هيكلة.

وقال البنك في إفصاح لبورصة هونج كونج اليوم الخميس إن المخصصات مرتبطة بالنتائج المحتملة للتحقيقات في مزاعم انتهاك البنك للعقوبات الأمريكية على إيران وأخرى متعلقة بنشاط تداول العملات الأجنبية.

وتلك هي المرة الأولى التي يذكر فيها البنك تكلفة محتملة لتغطية الغرامات المتوقعة إذ قال من قبل إن ”من غير المفيد“ تقدير الأثر المالي لاتساع نطاق النتائج المحتملة للتحقيقات.

ويتضمن المخصص 102.2 مليون جنيه استرليني (133.3 مليون دولار) لغرامة من هيئة السلوك المالي البريطانية فيما يتعلق بضوابط مكافحة الجرائم المالية. وقال البنك إنه يبحث الخيارات المتعلقة بالعقوبة.

ورفضت الهيئة البريطانية التعليق عندما تواصلت معها رويترز.

وتظهر بيانات رفينيتف أن مخصصات 2018 ستقلص أرباح البنك التي قدرها المحللون من قبل عند 3.9 مليار دولار.

 

(رويترز)