أرباح إتش.إس.بي.سي مخيبة للتوقعات بفعل الضعف في الصين وبريطانيا

أعلن بنك إتش.إس.بي.سي نمو أرباحه بوتيرة مخيبة للتوقعات نتيجة ارتفاع التكلفة وهبوط الأسهم، في حين حذر من أن ضعف الآفاق الاقتصادية للصين وبريطانيا سيضع المزيد من العقبات هذا العام.

وقال الرئيس التنفيذي جون فلينت يوم الثلاثاء إن البنك يظل حذرا إزاء المخاطر النزولية في البيئة الاقتصادية الحالية والتوترات التجارية العالمية ومستقبل أسعار الفائدة.

ونزل سهم البنك في هونج كونج 2.7 بالمئة بعد الإعلان عن الأرباح.

ويمثل التباطؤ الاقتصادي في الصين الذي يتفاقم بفعل الحرب التجارية مع الولايات المتحدة تحديا لاستراتيجية إتش.إس.بي.سي لضخ مزيد من الموارد في آسيا حيث تحقق بالفعل أكثر من ثلاثة أرباع أرباحها.

كما تضرر أكبر بنك أوروبي من حيث القيمة السوقية من الرياح المعاكسة التي تهب من بريطانيا التي سجلت أبطأ وتيرة نمو في نصف عام في الاشهر الثلاثة المنتهية في نوفمبر تشرين الثاني فيما تعاني المصانع من أوضاع تجارية عالمية صعبة واقتراب موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وأعلن البنك أن الارباح قبل حساب الضرائب بلغت 19.9 مليار دولار لعام 2018 بارتفاع 16 بالمئة من 17.2 مليار في السنة السابقة، ولكن دون متوسط التوقعات البالغ 22 مليار بحسب بيانات رفينيتيف من واقع تقديرات 17 محللا.

 

 

(رويترز)