وزير التجارة: إيفاد بعثة تجارية تضم 31 شركة إلى كازاخستان لبحث فرص الاستثمار

أعلن المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، أنه سيتم إيفاد بعثة تجارية مصرية إلى دولة كاراخستان مطلع شهر مارس المقبل، لاستعراض فرص التعاون الاقتصادى المشترك في مجالات التجارة والصناعة والاستثمار، مشيراً إلى أن البعثة سيترأسها المهندس أحمد طه مساعد أول الوزير وستضم 31 شركة مصرية في قطاعات الصناعات الهندسية والصناعات الغذائية ومواد البناء والصناعات التعدينية والصناعات الدوائية وصناعة الأثاث إلى جانب ممثلين عن القطاع المصرفي والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.
وقال الوزير فى بيان له اليوم، إن الزيارة تستهدف تعزيز الشراكة بين القطاع الخاص بالبلدين وبحث فرص التكامل الصناعى بين مصر وكازاخستان، خاصة وأن البلدين يمتلكان فرصا وإمكانات صناعية كبيرة.
جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الموسعة التى عقدها الوزير مع أرمان اسيجالييف سفير كازاخستان بالقاهرة، والتى استعرض خلالها مستقبل التعاون الاقتصادى بين البلدين وسبل تعزيز التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر وكازاخستان خلال المرحلة المقبلة وعدد من الملفات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك .
وأضاف الوزير ضرورة دفع العلاقات الاقتصادية بين مصر وكازاخستان لآفاق أرحب تعكس إمكانات وقدرات البلدين، وتسهم فى تعزيز سبل التعاون الاقتصادى المشترك، خاصة فى الشقين التجارى والاستثمارى، لافتا إلى أن تكثيف الزيارات الرسمية وعلى مستوى رجال الاعمال من الجانبين يدشن لمرحلة جديدة فى العلاقات بين مصر وكازاخستان.
وأوضح الوزير، إن الزيارة الأخيرة للرئيس عبد الفتاح السيسى للعاصمة الكازاخية أستانة مهدت الطريق لبدء صفحة جديدة للتعاون الاقتصادى المشترك وأحدثت نقلة نوعية هامة في مسار العلاقات الثنائية على كافة المستويات ومختلف الأصعدة، مشيراً إلى حرص الحكومة المصرية على تعزيز الصادرات المصرية للسوق الكازاخى والاستفادة منه كمحور لنفاذ صادراتها لأسواق دول شرق أوروبا ووسط آسيا.
وأكد نصار، أنه يجرى التنسيق حالياً بين الحكومتين المصرية والكازاخية لإنشاء مركز تجارى مصري بالعاصمة أستانة لتعزيز تواجد المنتج المصرى بالسوق الكازاخى، لافتاً إلى أنه جارى العمل أيضاً على تنفيذ خطة لتعزيز التعاون الصناعى بين مصر وكازاخستان من خلال إنشاء مشروعات استثمارية بنظام الشراكة بين القطاع الخاص فى البلدين.
وتابع أن جلسة المباحثات استعرضت أيضا أهمية المضي قدماً في مفاوضات إبرام اتفاق التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي ومنها كازاخستان والانتهاء منها في أسرع وقت، وزيادة البعثات التجارية بين الجانبين وتكثيف الاشتراك في المعارض الدولية المتخصصة المقامة بالبلدين .
وأشار الوزير إلى أن حجم التبادل التجارى بين مصر وكازاخستان بلغ العام الماضى 80 مليون دولار محققاً زيادة قدرها 29% مقارنة بعام 2017 والذى بلغ 62 مليون دولار، لافتا إلى أن الصادرات المصرية تمثل 80% من إجمالي حجم التبادل التجارى بين البلدين .
ومن جانبة، قال أرمان اسيجالييف سفير كازاخستان بالقاهرة، إن مصر تمثل الشريك الرئيسى لكازاخستان بالوطن العربى وأكبر شريك تجارى بقارة إفريقيا، مشيراً إلى ان الزيارة المرتقبة للرئيس الكازاخي نور سلطان نزارباييف نهاية العام الجارى للقاهرة تستهدف تعزيز الشراكة الاقتصادية بين مصر وكازاخستان فى مختلف المجالات.
وأشار إلى أن السوق المصرى يمثل محوراً هاماً لنفاذ الصادرات الكازاخية  لأسواق قارة افريقيا ودول الشرق الأوسط، لافتاً إلى أهمية استئناف التعاون بين البلدين فى مجال استيراد القمح الكازاخى، لافتاً إلى إمكانية إنشاء عدد من المراكز اللوجيستية الكازاخية على أرض مصر لتخزين السلع القادمة من كازاخستان للإستفادة منها بالسوقين المصرى والإقليمى.
وأضاف اسيجالييف، أن الزيارة الناجحة للرئيس عبد الفتاح السيسى لكازاخستان والمشاركة المصرية المتميزة بمعرض اكسبو أستانة ساهمت فى زيادة  اعداد السائحين الكازاخ بنسب كبيرة، حيث بلغ عدد السائحين خلال العام الماضى نحو 120 ألف سائح مقارنة بـ5 آلاف سائح فى السابق.
وأوضح أن بلاده تدعم اتفاق التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الأوراسى والذى من شأنه المساهمة فى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين لمستويات غير مسبوقة.