مدبولي يترأس اللجنة العليا المٌشرفة على تنظيم بطولة أمم أفريقيا لكرة القدم 2019

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع اللجنة العليا المعنية بالإشراف على تنظيم بطولة أمم إفريقيا لكرة القدم، المٌقرر أن تستضيفها مصر خلال شهر يونيو المقبل، وذلك لمتابعة الترتيبات والاستعدادات اللازمة من قبل الوزارات والجهات المختلفة قبل إقامة البطولة.

وذلك بحضور كل من الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، ومكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وحسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، وضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للإستعلامات، وممثلي عدد من الجهات المختلفة.

وفي مستهل الاجتماع، أشار رئيس الوزراء إلى أن الهدف من اللقاء هو التنسيق بين كافة الجهات المعنية بالدولة بشأن الترتيبات اللازمة قبل إقامة بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، نظراً لكونه حدثا “مهما للغاية” يساعد في التسويق الجيد للدولة المصرية، خاصة أنه يتزامن مع تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي :” من المهم أيضاً استعادة الزخم المرتبط بهذه البطولات”، في إشارة منه إلى الحضور الجماهيري القوي خلال الدورات التي سبق لمصر تنظيمها، موضحا أن هناك لجانا كثيرة تعمل على هذا الملف منها؛ اللجنة التنفيذية، واللجنة المٌنظمة برئاسة رئيس إتحاد الكرة، لافتاً إلى أن هدف اللجنة العليا هو التنسيق بين الوزارات، والجهات المختلفة، وكذا إدارة النواحي الاقتصادية والعوائد غير المباشرة للبطولة، سواء فيما يتعلق بالعائد السياحي، أو الترويج والتسويق بوجه عام.

وقال رئيس الوزراء: إن تنظيم مثل هذه البطولات، بصفة عامة، يكون فرصة للمحافظات التي تقام فيها المباريات لتطوير المناطق التي تتواجد بها الملاعب ورفع كفاءتها، مؤكداً على ضرورة أن يعمل الجميع كفريق واحد، وأن يتم التنسيق بين مختلف الجهات.
وكلف مدبولي وزارة السياحة بإعداد برامج سياحية للجماهير والوفود المختلفة، لزيارة المعالم السياحية، خاصة المدن الساحلية، لاسيما أن البطولة مقرر استضافتها خلال موسم الصيف. كما كلف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالاستعداد بالتغطية اللازمة على اعلى مستوى سواء في مجال الاتصالات أو شبكة الانترنت، وكذا العمل على زيادة سرعة الانترنت فى محيط ملاعب المباريات.

كما أكد رئيس الوزراء على ضرورة توفير الخدمات الصحية اللازمة وما يخص إصابات الملاعب، وكذا الاستعدادات لمواجهة أي مرضى أو مصابين بوجه عام، وكذا شدد على ضرورة تواجد أكبر عدد ممكن من سيارات الإسعاف، كما أكد على ضرورة الاستعداد الأمني وتنظيم عملية الدخول والخروج، كما وجه مدبولى بالعمل على سرعة استخراج التأشيرات للوفود الرياضية، بالتنسيق بين وزارتي الخارجية والداخلية.

وخلال الاجتماع، استعرض الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، بنود الموازنة التقديرية لبطولة كأس الأمم الأفريقية، والتي شملت تكلفة وإيرادات البث الإذاعي، وتكلفة تجهيز الاستادات والايرادات المتوقعة منها، فضلاً عن الايرادات المتوقعة سواء المباشرة وغير المباشرة.

كما استعرض وزير الشباب والرياضة الهيكل التنظيمي المقترح للإشراف على تنظيم البطولة، والذي يضم اللجنة العليا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على أن يكون وزير الشباب والرياضة مقرراً للجنة العليا، كما ضم الهيكل التنظيمي اللجنة المنظمة برئاسة المهندس هاني أبو ريدة.

وأشار الدكتور أشرف صبحي إلى أن اختصاصات عمل رؤساء اللجان تتمثل في وضع البرامج التنفيذية والزمنية لأعمال اللجان وتحديد اختصاصاتها، والمتابعة الدورية لأعمال اللجان وتذليل كافة الصعاب، وعرض تقارير دورية على مدير البطولة.

كما استعرض وزير الشباب والرياضة جهود الوزارة للعمل على تأهيل وتطوير الاستادات المصرية قبل استضافة البطولة مثل استاد القاهرة الدولي، واستاد بورسعيد، واستاد السويس، واستاد الأسكندرية، واستاد الإسماعيلية، واستاد السلام،. كما تم استعراض نظام التذاكر المقترح للبطولة.

وعرض الوزير اختصاصات الوزارات المختلفة مثل الدفاع والداخلية والمالية والاستثمار والتعاون الدولي والثقافة والتنمية المحلية والطيران المدني والخارجية والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، فضلاً عن مهام المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للإعلام، من اجل إتمام العملية التنظيمية على أكمل وجه.

من جانبه أشار الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إلى أن وزارته قامت بتشكيل فرق عمل وطواريء ستكون جاهزة على مدار البطولة، لافتاً إلى أن مسئولي الوزارة قاموا بالتأكد من صلاحية كافة المغذيات، ولوحات التوزيع والمحولات كما تتم أعمال الصيانة اللازمة لها.

ونوّه الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى أنه تم ربط كافة الاستادات بكابلات فايبر لضمان جودة وفاعلية سرعات الانترنت، وأنه لم يتبق سوى استاد السويس لتجهيزه، لافتاً إلى انه يتم التنسيق حالياً ليكون البث التليفزيوني أيضاً بكابلات الفايبر.

وأوضح طلعت أن وزارة الاتصالات تعمل على تحسين وتكثيف التغطية للخدمات الصوتية، وأنه سيتم إعداد حزمة خدمات صوتية وإنترنت من خلال الشركة المصرية للإتصالات للوفود والجماهير للمنتخبات المختلفة.

وأشار حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام إلى أن الهيئة تعمل على عدد من الملفات؛ منها “البث الرقمي” الذي من المتوقع أن يشكل نقلة كبيرة للغاية، والملف الثاني هو الإنتاج والنقل، ويتم حاليا التعاقد لشراء سيارات الإذاعة الخارجية الإضافية اللازمة.

وفيما يخص الاستعدادات من قبل وزارة الصحة، أشار مسئولو الوزارة إلى أنه تم وضع خطة إسعافية للبطولة، بداية من وصول الفرق والوفود، لافتين إلى أنه سيتم الإعلان عن خط ساخن ومركز اتصالات، يقدم الخدمة بـ 3 لغات ،العربية والإنجليزية والفرنسية، وستكون هناك سيارات متخصصة للتعامل مع الحالات الخطرة، كما أن هناك خطة للملاعب بناء على المعايير الدولية التي وضعها الفيفا، وكذا توفير فرق الإسعاف المختلفة، بالإضافة إلى نقطة طبية في كل ملعب مجهزة على اعلى مستوى، كما سيوجد سيارات إسعاف في أماكن إقامة اللاعبين والوفود المشاركة بالبطولة، كما تم تجهيز عدد من المستشفيات لاستقبال أي حالات طارئة.

وخلال الاجتماع، استعرض اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، تقريراً بشأن استعدادات المحافظات الخمس (القاهرة، الاسكندرية، السويس، الإسماعيلية، بورسعيد) التي ستستقبل مباريات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم لعام 2019.

وفي هذا الصدد أشار وزير التنمية المحلية إلى أنه تم تشكيل عدد 5 لجان للمرور على المُحافظات التى سيقام بها فعاليات البطولة لمراجعة الإستعدادات فى المنشآت الرياضية، و الصحية، والمنشآت الفندقية، والمناطق والشوارع الرئيسة، والمرافق العامة، وخدمات الإطفاء والمرور، والساحات العامة وشاشات العرض، والأنشطة الترفيهية و التسويقية و الثقافية ، والرصد المرئى.

وبالنسبة للمنشآت الرياضية، أوضح شعراوى أنه يجري العمل على تطوير الاستادات التي ستستضيف مباريات البطولة في المحافظات الخمس. وفيما يتعلق بالمنشآت الصحية، تم تحديد 23 مستشفى داخل القاهرة مجهزة لاستقبال الحالات الطارئة أثناء البطولة، وعدد 2 مستشفى في محافظة السويس، وستكون كافة مستشفيات بورسعيد جاهزة خلال البطولة، خاصة أنه يجري الان تطوير هذه المستشفيات استعداداً لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل.

كما أشار وزير التنمية المحلية إلى جاهزية الفنادق في المحافظات الخمس لاستقبال الوفود، حيث يوجد العدديد من الفنادق في القاهرة، وفي الأسكندرية يوجد فنادق 5 نجوم و3 نجوم، كما يوجد فندقان جاهزان لاستضافة البطولة في السويس، ويوجد 5 فنادق في الإسماعيلية، كما بوجد فندق 5 نجوم في بورسعيد بالاضافة إلى عدد 6 قرى سياحية.

كما تم استعراض مدى جاهزية الطرق الرئيسية بالمحافظات الخمس، وموقف المرافق العامة (مياه الشرب والصرف الصحي، والإطفاء والمرور).

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
وظائف البنوك
منتجات البنوك