الدولار يتراجع 2% أمام الجنيه منذ بداية 2019

تراجعت أسعار صرف الدولار الرسمية أمام الجنيه بنحو 2% منذ بداية العام الجاري مسجلة 17.61 جنيه للبيع لدى البنك المركزي.

واستقرت أسعار صرف الدولار الرسمية بالبنك المركزي أمام الجنيه عند 17.97 جنيه خلال الثلاث أسابيع الأولى من شهر يناير الماضي، وبدأت تأخذ اتجاه هبوطي بعدما قال طارق عامر محافظ البنك المركزي لوكالة “بلومبيرج” الأمريكية، إن من المرجح أن يشهد سعر الصرف الجنيه مزيدا من التحركات الفترة المقبلة بعد أن تم إنهاء آلية تحويلات المستثمرين الأجانب فى أدوات الدين الحكومي.

وأعلنت وزارة المالية في بيان لها في يناير الماضي، ارتفاع استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية لتصل ذروتها خلال شهر يناير الماضي، بعد تراجعها خلال الأشهر الماضية نتيجة عزوف المستثمرين الأجانب عن الأسواق الناشئة.

وبدأت أسعار صرف الدولار أمام الجنيه بالبنك المركزي مع بداية الأسبوع الأخير من الشهر الماضي تسجل أدنى مستوى لها منذ يونيو 2018 عند 17.76%.

ومع بداية شهر فبراير الجاري عاودت أسعار صرف الدولار الارتفاع طفيفا أمام الجنيه، إلا أنها سرعان ما عاودت الهبوط لتصل عند أدنى مستوى لها منذ مارس 2017 عند 17.61 جنيه يوم الخميس الماضي.

وبالرغم من ارتفاع قيمة الجنيه خلال الأسابيع الماضية، إلا أن عددا من المؤسسات البحثية وبنوك الاستثمار تتوقع تراجع قيمته ليتجاوز الدولار حاجز 18 جنيها قبل نهاية العام الحالي.

وقالت مؤسسة “كابيتال إيكونومكس” البريطانية للأبحاث، إن ارتفاع قيمة الجنيه المصري كان مدفوعًا بطفرة من تدفقات الاستثمار الأجنبي في أدوات الدين الحكومي، إلا أنها ترى أن العملة المحلية ستسجل انخفاضًا متواضعا خلال العامين المقبلين ليصل سعر صرف الدولار أمام الجنيه 19 جنيها.

وتوقعت مؤسسة “فوكس إيكونومكس” الإسبانية للأبحاث، تراجع قيمة الجنيه المصري أمام الدولار خلال العام الجاري، ليسجل 18.27 جنيه للدولار بنهاية 2019، مضيفة أن بالرغم من ارتفاع قيمة الجنيه بنسبة 1.5% في أول يوم من فبراير مقارنة بنفس اليوم من الشهر السابق، إلا أن قيمة الجنيه ستتراجع بشكل طفيف خلال العام، لينهى 2019 عند 18.27 جنيه لكل دولار، ويواصل التراجع في 2020 ليسجل 18.77 جنيه نهاية العام.