المشاط: الصين تعد إحدى أهم الأسواق السياحية الواعدة للسياحة المصرية

أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة أن السوق الصينية تعد إحدى أهم الأسواق السياحية الواعدة بالنسبة للسياحة المصرية، لافتة إلى التطلع لاستقبال مزيد من السائحين الصينيين لزيارة مصر والاستمتاع بتجربة سياحية متميزة من خلال المقومات الفريدة التي تتمتع بها.

وقدمت المشاط تهنئتها للشعب الصيني بمناسبة أعياد الربيع والاحتفال برأس السنة الصينية، مؤكدة عمق العلاقات التي تربط بين مصر والصين على المستويين الرسمي والشعبي والتي زادت بشكل ملحوظ خلال السنوات الأربع الماضية.

جاء ذلك خلال مشاركتها في الاحتفالية التي نظمها المركز الثقافي الصيني بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة بقلعة صلاح الدين في إطار الاحتفال بأعياد الربيع الصينية.

وشارك في الاحتفال الدكتور مصطفى وزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار، وليو يونج فنج الوزير المفوض لسفارة جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة، وشى يوين المستشار الثقافي الصيني.

وأعربت المشاط -وفقًا لبيان أصدرته وزارة السياحة اليوم الثلاثاء- عن سعادتها لمشاركتها في هذا اليوم من قلب القاهرة القديمة حيث الحضارة والتاريخ، مشيرة إلى اهتمام مصر دائمًا بمشاركة دولة الصين في الاحتفال بأعياد الربيع الصيني ورأس السنة الصينية الجديدة.

وأكدت الوزيرة -خلال كلمتها- على التعاون المستمر والمتزايد بين الجانبين في العديد من المجالات ومنها مجال السياحة، مشيرة إلى زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الصين والتي كانت أولى رحلاته الخارجية في عام 2014، وأنه تم عقد 5 لقاءات قمة بين الرئيسي السيسي ونظيره الصيني شي جين بينج خلال الثلاث سنوات الماضية.

وتطرقت الوزيرة للحديث عن زيارة نائب الرئيس الصيني لمصر في أواخر عام 2018، والتي تضمنت زيارة لعدة مناطق أثرية، مشيرة إلى إعلانه خلال زيارته بأنه سيكون سفيرًا للسياحة المصرية في بلاده.

واختتمت الدكتورة رانيا المشاط كلمتها بالترحيب بكافة السائحين على أرض مصر، متمنية أن يشهد العام الجديد مزيدًا من السائحين وخاصة من الصين.

ومن جانبه، رحب شي يوين المستشار الثقافي الصيني بالحضور، مقدمًا التهنئة بعيد الربيع الصيني ومتمنيًا للجميع سنة جديدة سعيدة.

كما قدمت ليو يونج فنج الوزير المفوض لسفارة جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة، الشكر لكافة المنظمين لهذا الحدث الرائع وخاصة وزارة السياحة التي قدمت الرعاية المادية للاحتفالية، مشيرة إلى أن قلعة صلاح الدين الأيوبي ومسجد محمد على من الرموز الأثرية والحضارية الفريدة التي توجد في مص، مؤكدة أهمية العلاقات المصرية الصينية، مشيرة إلى تطلعها لتعزيز أوجه التعاون بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

يذكر أنه تمت إضاءة القلعة ومسجد محمد علي باللون الأحمر؛ احتفالًا بأعياد الربيع ورأس السنة الصينية.

(أ ش أ)