الذهب يرتفع وسط ضعف الشهية للمخاطرة وقوة الدولار تحد من المكاسب

ارتفعت أسعار الذهب يوم الثلاثاء بدعم من إقبال المستثمرين الباحثين عن ملاذ آمن من المخاوف المرتبطة بتباطؤ النمو العالمي، لكن مكاسب المعدن النفيس كانت محدودة في الوقت الذي قبع فيه الدولار قرب أعلى مستوى في عدة أسابيع.

وبحلول الساعة 1845 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.4% إلى 1284.54 دولار للأوقية (الأونصة)، ليتعافى بعد انخفاضه يوم الاثنين إلى أدنى مستوياته منذ 28 ديسمبر عند 1276.31 دولار للأوقية.

وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.1% ليبلغ عند التسوية 1283.4 دولار للأوقية.

وتضررت شهية المستثمرين للمخاطرة بعدما سلط صندوق النقد الدولي الضوء على المخاوف من تدهور الاقتصاد العالمي أمس الاثنين، عقب صدور بيانات من الصين تظهر تسجيل البلاد أبطأ وتيرة نمو في ثلاثة عقود، مما دفع الأسهم العالمية للهبوط.

وفي تقرير الصندوق لآفاق الاقتصاد العالمي، توقع أن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.5% في 2019، و3.6% في 2020، بانخفاض 0.2 و0.1 نقطة مئوية على الترتيب عن توقعات أكتوبر.

ودعمت الأنباء الدولار، الذي ربح أيضا من التدفقات الباحثة عن الملاذ الآمن، لتظل العملة الأمريكية قرب أعلى مستوياتها في نحو ثلاثة أسابيع الذي سجلته في وقت سابق من الجلسة، مما يرفع تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، يتجه البلاديوم لتكبد خسائر للجلسة الثالثة على التوالي، منخفضا نحو 1.2% إلى 1345 دولارا للأوقية، بعدما لامس في وقت سابق أدنى مستوياته منذ 16 يناير عند 1331 دولارا.

وكان البلاديوم بلغ مستوى قياسيا مرتفعا عند 1434.50 دولار للأوقية الأسبوع الماضي بفعل استمرار نقص المعروض وزيادة الطلب.

وزادت الفضة 0.7% إلى 15.32 دولار للأوقية، بينما نزل البلاتين واحدا بالمئة إلى 783.5 دولار للأوقية بعدما لامس أقل سعر له منذ الثاني من يناير عند 782 دولارا للأوقية.

(رويترز)