4 وزراء يزورون شركة “BSR” الألمانية لإدارة المخلفات

قام وزراء الإنتاج الحربي والتنمية المحلية والبيئة ورئيس الهيئة العربية للتصنيع اليوم بزيارة إلى مقر شركة BSR الألمانية لإدارة المخلفات والمعنية بتقديم خدمات النظافة في مدينة برلين وذلك بحضور السفير بدر عبدالعاطي سفير مصر في ألمانيا .

وفي بداية الزيارة قام الدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع بعقد اجتماع مع مسئولى شركة BSR الألمانية والتى تعمل فى مجال إدارة المخلفات وتعد واحدة من أكبر الشركات فى أوروبا فى هذا المجال والمسئولة عن تطهير شبكة الطرق فى برلين وتتضمن العديد من القطاعات التشغيلية منها المعالجة الامنة والمتوافقة بيئياً للمخلفات المنزلية والعضوية.

وجاء اللقاء بهدف بحث أوجة التعاون والتعرف على أهم خبرات الشركة فى مجال إدارة المخلفات وسبل نقل وتوطين هذه التكنولوجيات للاستفادة منها فى ضع نظام متكامل ومستدام لإدارة المخلفات فى مصر كما تم خلال اللقاء تنظيم جولة لإحدى منشآت الشركة المعنية بتحويل المخلفات إلى طاقة.

وخلال الاجتماع استعرض مسئولي الشركة هيكل عملها وطريقة معالجة المخلفات وتدويرها وتوليد الطاقة وتناولوا منظومة الجمع ودور العنصر البشري والمعدات في تحقيق الأهداف والتوفيق بين الهدف الاجتماعي والاقتصادي والبيئي، كما استعراض التكلفة المالية لادارة المنظومة بعناصرها المختلفة من تكاليف تشغيل بالاضافة الي آثر التوعية المجتمعية مع المواطنين لتعريفهم بالمشكلة في زيادة كفاءة عمليات الجمع وكذا عمليات التحصيل بما يضمن الاستدامة والارتقاء بالمنظومة.

كما أكدت الشركة علي أن عملية التقييم والتحسين المستمر في العمل يضمن لها التطوير لتحقيق الاستدامة ، كما أكدت الشركة حرصها علي تحقيق انطباع جيد لدي المجتمع من خلال العديد من أدوات التواصل مع المواطنين.

كما استعراض القوانين المنظمة لمنظومة النظافة ومن بينها القوانين المحلية وقوانين الاتحاد الاوروبي لإدارة المخلفات ودور المحليات والعلاقة بين الادارة المحلية والشركات الخاصة من خلال نماذج عقود وتكلفة وجمع ونقل المخلفات والمعالجة والتخلص من خلال عدة نماذج مالية مطبقة في ألمانيا.

وعقب ذلك قام مسئولي باصطحاب الوفد الي جولة ميدانية داخل الشركة بوحدات المعالجة الحرارية والمنتجة للطاقة والبخار المتسخدم في عمليات التدفئة بالمدينة وكذا وحدات فصل المعادن لإعادة تدويرها وإنتاج بعض المنتجات لاستخدامها في البناء والاطلاع علي كافة وحدات خطوط انتاج الطاقة وتدوير المخلفات.

واستفسرت الدكتورة ياسمين فؤاد خلال اللقاء عن آلية عمل الشركة من حيث توقيت وإعداد وتنفيذ منظومة النظافة حتي تصل ألمانيا الي التوازن بين تقديم الخدمة وتحصيل تكلفتها وطبيعة الشراكة بين القطاعين العام والخاص والهيكل المؤسسي لعمل الشركة والتكنولوجيات المختلفة المستخدمة ومنها توليد الغاز الحيوى.