وزير البترول: دعم القيادة السياسية والحكومة هيأ مناخا جاذبا للاستثمار في قطاع الطاقة

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أهمية الدعم الذي تقدمه القيادة السياسية والحكومة لبرامج عمل الوزارة في تهيئة المناخ الجاذب لزيادة الاستثمار وتكثيف الأنشطة البترولية في مجال البحث والاستكشاف ومن ثم زيادة الإنتاج من الثروة البترولية،مشيرا إلى أن ما تحقق من نتائج متميزة في كافة الأنشطة البترولية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي تسهم بقوة في تحقيق استراتيجية وزارة البترول في تأمين إمدادات الوقود للسوق المحلي وتعزيز خطط زيادة الاستثمارات البترولية .

جاء ذلك خلال رئاسته أعمال الجمعية العامة لشركة بترول بلاعيم (بتروبل) لاعتماد الموازنة التخطيطية لعام ٢٠١٩/٢٠٢٠.

وأشاد الملا ، في بيان اليوم /الجمعة 18 يناير بالعلاقات التي تربط قطاع البترول والشركاء الأجانب والقائمة على أساس اقتصادي يحقق مصالح الجانبين، وظهر جليا في التعاون المثمر والشراكة المتميزة بين بتروبل وإيني وشريكتها (بي بي) والذي حقق نتائج طيبة خلال العام الحالي وأدى لزيادة الاستثمارات المخططة للعام المالي القادم.

من جانبه ، أوضح المهندس عاطف حسن رئيس شركة بتروبل أنه تم تحقيق رقم قياسي غير مسبوق في تاريخ إنتاج الشركة ، حيث حققت حاليا مستوى ٧٤٧ ألف برميل زيت مكافئ يوميا (بترول وغاز) شاملا إنتاج حقل ظهر.

واستعرض رئيس الشركة الموازنة التخطيطية لعام ٢٠١٩/ ٢٠٢٠ موضحاً أنها تشمل حوالي ٤٠٧ ملايين دولار لاستكمال أعمال تنمية حقل بلطيم جنوب غرب بالإضافة لحفر بئر تنموي بحقل التمساح .

كما تضمنت الموازنة حوالي ٣ر٢٤٨ مليون دولار لحفر ٢٥ بئرا بمنطقة أبورديس بالإضافة إلى عدد من المشروعات التي تستهدف الحفاظ على الإنتاج وتحسين كفاءة التسهيلات الحالية واستكمال نظام مكافحة الحريق الخاص بمحطة معالجة البتريكو ومحطة الشحن في فيران، كما تم تخصيص ٣٧٣ مليون دولار لأعمال التشغيل لصيانة الآبار للحفاظ على معدلات الإنتاج، وكذلك إجراء أعمال الصيانة اللازمة لمنصات الإنتاج بمنطقة بلطيم، كما تم تخصيص حوالي ١٩ مليون دولار لحفر بئر استكشافي في منطقة خليج السويس بالإضافة إلى الاستمرار في الدراسات الفنية لاستكشاف المناطق الواعدة .

وأضاف حسن أن الشركة لديها خطة طموح تشمل إنتاج حوالي ٣١٦ ألف برميل زيت مكافئ يوميا من مناطق إنتاجها المختلفة لا يدخل فيها حقل ظهر، وأوضح أنه تمت زيادة موازنة العام المالي الحالي بنسبة ٢٩% بهدف تحقيق المزيد من الاكتشافات والحفاظ على معدلات إنتاج الزيت والغاز في أعلى مستويات ممكنة.