بيان: منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تعتزم رفع درجة التصنيف الائتماني لمصر

أبدى انجيل جوريا، السكرتير العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، اعتزام المنظمة تلبية طلب مصر للعمل سوياً على رفع درجة تصنيفها الائتماني من الأصفر إلى الأخضر كوجهة جاذبة للاستثمارات.

والتقت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، انجيل جوريا، السكرتير العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، خلال مشاركتها في أسبوع ملتقى التمويل من أجل التنمية المستدامة، الذي تنظمه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في باريس.

وقال بيان صادر من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، إن الجانبان اتفقا على قيام المنظمة بتقديم الدعم اللازم لمصر لتعكس مدى التقدم الذي حققته في تحسين مناخ الاستثمار وخلق بيئة داعمة للأعمال مما سيساعد على زيادة تدفقات الاستثمار من الدول الأوروبية وجذب رؤوس الأموال للمشاركة في تمويل وتنفيذ المشروعات القومية الكبرى في مصر.

وذكر البيان: “اتفقت الوزيرة مع سكرتير المنظمة على إعداد استراتيجية للتعاون بين مصر والمنظمة لتحديد أولويات التعاون بين الجانبين والتي تستند على احتياجات الشعب المصرى وأولويات برنامج الحكومة الذي قدمه الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء ووافق عليه مجلس النواب”.

وأكدت نصر، حرص مصر على الاستفادة من خبرات المنظمة في دفع عجلة التقدم والتنمية، مشيرة الي الفرص الاستثمارية الكبرى والمتنوعة في مختلف المجالات في مختلف أنحاء الجمهورية.

وقال جوريا، إن مصر من الدول الرائدة التي تتعاون معها المنظمة في مجال التنمية تقديراً لما تقوم به من برامج إصلاحية.

وتابع البيان: “كما استعرض اللقاء أهم ما ورد في دراسة “دعم تنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس” التي أجرتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لتحديد أهم الإجراءات ذات الأولوية التي من شأنها أن تجعل منطقة قناة السويس منطقة اقتصادية ديناميكية ومستدامة”.