مجلس الوزراء: بريطانيا تتطلع لزيارة استثماراتها في مجالات التعليم والصحة وريادة الأعمال

استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم، جيفرى ادامز، السفير البريطاني لدي القاهرة، بحضور مدير القسم التجاري بالسفارة، لبحث سبل تعزيز مجالات التعاون القائمة بين البلدين.

وأشاد رئيس الوزراء بالعلاقات التاريخية بين مصر وبريطانيا وبتنوع مجالات التعاون بين البلدين، لاسيما وأن بريطانيا تعد أكبر شريك استثماري لمصر من خارج الدول العربية، مضيفاً أن الخطوات المهمة التي اتخذتها مصر في مجال الإصلاح الاقتصادي جعلت الاقتصاد المصري أكثر قوة وفتحت فرصاً جديدة للاستثمار يُمكن للشركات والمستثمرين البريطانيين استغلالها لزيادة استثماراتهم في مصر.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء بأن السفير البريطاني أثني على الإجراءات التي قامت بها مصر في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي، مؤكداً دعم بلاده الكامل لمصر فيما يخص برنامجها الطموح. وأعرب السفير البريطاني عن تطلعه للعمل من أجل زيادة الاستثمارات البريطانية في مصر، خاصة في مجالات التعليم والصحة وريادة الأعمال، ليس فقط للاستفادة من خبرات الجانب البريطاني في هذه المجالات، وإنما ايضاً لأن تلك المجالات تمثل أولوية بالنسبة لمصر.

وأشار سفير بريطانيا إلى اهتمام إحدى الشركات البريطانية بالاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة، مؤكداً أن حكومة بلاده تعمل على تشجيع مزيد من المستثمرين البريطانيين على الاستثمار في مصر.

وأضاف المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء أن مدبولي أشاد بحرص بريطانيا علي زيادة استثماراتها في مصر خلال الفترة القادمة، معرباً عن تطلعه لزيادة التعاون بين الجامعات البريطانية والمصرية، وخاصة الجامعات الجاري إنشاؤها في المدن الجديدة.

وأضاف رئيس الوزراء أن التعاون مع الجانب البريطاني في مجال بناء القدرات وتدريب الممرضات يُمثل أحد المجالات التي تحظي باهتمام وزيرة الصحة، هذا فضلاً عن التعاون في مجال تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والاستفادة من خبرات الجانب البريطاني في هذه المجالات الحيوية.

وأبدي سفير بريطانيا اتفاقه في الرأي مع رئيس الوزراء حول ضرورة تعزيز التعاون في مجال التعليم العالي بين الجامعات المصرية والبريطانية، وأكد أنه سيدعم أيضاً تدشين تعاون في مجال تدريب الممرضات بين الجانبين، فضلاً عن نقل خبرة الجانب البريطاني في مجال دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مضيفاً أن الجانب البريطاني مُهتم ايضاً بنقل خبراتهم في مجال مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص PPP، لاسيما وأن التوسع في تلك المشروعات يُخفف العبء عن ميزانية الدولة ويسهم في تعزيز النشاط الاقتصادي وزيادة النمو.

وأشار السفير إلى أن بريطانيا ستقوم بتنظيم مؤتمر قمة حول الاستثمار في أفريقيا نهاية العام الجاري، وتتطلع إلى مشاركة مصرية قوية في هذا المؤتمر. ووعد رئيس الوزراء من جانبه بمشاركة مصرية رفيعة المستوي في المؤتمر، خاصة أن مصر سترأس الاتحاد الأفريقي اعتبارا من الشهر القادم.