أسهم أوروبا تغلق منخفضة بعد بيانات صينية صادمة

انخفضت الأسهم الأوروبية يوم الاثنين بفعل بيانات تجارة صينية ضعيفة على غير المتوقع، بعد ارتفاعها على مدى أربع جلسات، وقادت أسهم قطاعي التكنولوجيا والسلع الفاخرة الهبوط وسط قلق المستثمرين بشأن تباطؤ النمو العالمي والأرباح الأضعف من التوقعات.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5%، متخليا عن بعض مكاسب الأسبوع الماضي الذي شهد صعود المؤشر إلى أعلى مستوى في شهر. وظلت السوق تربح على مدى أربع جلسات متتالية، في أطول موجة صعود منذ نوفمبر.

وانخفض المؤشران داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي بنسبة 0.3% و0.4% على الترتيب. وقبل تصويت البرلمان البريطاني على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء، نزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.9%.

وتركز البيع في أسهم شركات المنتجات الفاخرة، التي تعتمد على الإقبال على الحقائب والحلي من الطبقة الوسطى الآخذة بالنمو في الصين.

وكانت أسهم إل.في.إم.إتش وهيرميس وشركة كيرينج المالكة للعلامة جوتشي من أكبر الخاسرين في باريس، إذ هبطت بنسب تراوحت بين 1.6 و2.6%، في حين نزل سهم مونكلير في ميلانو 2.7%. وفي المتوسط، فإن ثلث قطاع سلع الرفاهية منكشف على الصين.

وبعد هبوط سهم شركة ديالوج لأشباه الموصلات لفترة قصيرة في أوائل التعاملات عقب إعلان الشركة عن مبيعات الربع الأخير التي وافقت الحد الأدنى من توقعاتها، قفز سهم شركة الرقائق الموردة لأبل بنسبة 1.9%.

وصعد سهم كونتننتال 3%، ليتعافى أيضا من الخسائر التي تكبدها في المعاملات المبكرة بعدما حذرت شركة توريد أجزاء السيارات من تدهور الأوضاع في قطاع السيارات.

(رويترز)