ترامب ينفي عمله لحساب روسيا

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين تقارير إعلامية عن التحقيق بشأن روسيا واجتماعاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قائلا إنه لم يعمل مطلقا لصالح روسيا ولا يعلم أي شيء عن مذكرات مترجمة.

وقال ترامب في البيت الأبيض، قبل أن يتوجه إلى نيو أورليانز، إن تقريرا لصحيفة واشنطن بوست عن أنه أخفى تفاصيل بشأن اجتماعاته مع بوتين وصادر مذكرات مترجمه هو تقرير كاذب. وأفادت أيضا صحيفة نيويورك تايمز بأن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) يحقق فيما إذا كان ترامب يعمل لصالح روسيا.

وقال ترامب للصحفيين ”لم أعمل لصالح روسيا مطلقا“.

وأثارت التقارير مخاوف لدى النواب الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء.

وقال السناتور الجمهوري لينزي جراهام رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ يوم الأحد إنه يعتزم سؤال مكتب التحقيقات الاتحادي عن التقرير، ملمحا إلى أن المكتب تجاوز صلاحياته.

(رويترز)