تظاهرات “السترات الصفراء” تندلع وسط لندن

تظاهر السبت مئات البريطانيين في شوارع لندن وهم يرتدون السترات الصفراء، في أكبر تظاهرة حتى الآن في بريطانيا تستنسخ موجة الاحتجاجات التي تهز فرنسا.

وسار المتظاهرون الذين يعارضون برنامج التقشف الحكومي ويطالبون بانتخابات عامة في وسط لندن، قبل أن يتجمعوا في ساحة الطرف الأغر.

وبدعوة من منظمي التظاهرة البريطانية شارك ناشطان فرنسيان من الفاعلين في الاحتجاجات التي تشهدها فرنسا.

وقال أحدهما اريك سيمون الذي يبلغ 61 عاما “نحن هنا للدعم”.

وأضاف “أعتقد أن حركة السترات الصفراء في فرنسا هي نفسها كتلك التي تنمو الآن في بريطانيا (…) الناس سئموا الفقر والظلم وانعدام العدالة الاجتماعية والمالية”.

وبدأت حركة السترات الصفراء الاحتجاجية في فرنسا منتصف نوفمبر الماضي بعد زيادة الضريبة على الوقود، ثم تحولت الى تظاهرات عنيفة.

وبدأت الحركة التي لا قائد لها تفتر مع نهاية عام 2018، ثم استعادت زخمها لاحقا مع مواجهات اسبوعية في باريس ومدن أخرى.

وشهدت بريطانيا منذ نوفمبر تظاهرات عدة صغيرة لداعمي بريكست ارتدى المشاركون فيها سترات صفراء، لكن ناشطين آخرين كانوا بطيئين في تبني الزي الرمزي والحركة.

(أ ف ب)