“السيسي” يؤكد دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان

استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السيد محمد الحسن محمد عثمان الميرغني، المساعد الأول للرئيس السوداني، وذلك بحضور كلٍ من السيد سامح شكري وزير الخارجية والسيد عباس كامل رئيس المخابرات العامة، وكذلك سفير السودان بالقاهرة.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيد الرئيس رحب بلقاء المساعد الأول للرئيس السوداني، مؤكداً اهتمام مصر بمواصلة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين على مختلف الأصعدة، في ضوء الروابط التاريخية الوثيقة والعلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين الشقيقين حكومةً وشعباً، وكذلك دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان والذي يعد جزءاً لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.

من جانبه؛ نقل السيد محمد عثمان الميرغني إلى السيد الرئيس تحيات أخيه الرئيس السوداني عمر البشير، مثمناً التقارب الشعبي والحكومي بين مصر والسودان، ومشيداً في ذات السياق بالتطورات الأخيرة المتعلقة بالارتقاء بأواصر التعاون المشترك بين البلدين، لا سيما من خلال تكثيف الزيارات المتبادلة للقيادة السياسية وكبار المسئولين في الدولتين، مع الإعراب عن تطلع السودان للاستفادة من الدور الريادي لمصر بالمنطقة وتجربتها التنموية الملهمة، والتي انعكست بجلاء على الطفرة الملموسة التي طرأت على المؤشرات والأداء الاقتصادي بشكلٍ عام.

وأضاف السفير بسام راضي أن اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة المستويات، حيث تم الإعراب عن الارتياح المتبادل لمسار التعاون المشترك، الذي توج مؤخراً بنتائج الدورة الثانية للجنة الرئاسية العليا التي عقدت في شهر أكتوبر الماضي بالخرطوم، كما تم تأكيد أهمية إتمام مشروع الربط الكهربائي بين الدولتين، وكذا الدراسات الخاصة بمشروعات السكك الحديدية بينهما، وتعزيز النقل النهري.