مميش: قناة السويس تسجل ثاني أعلى رقم قياسي يومي في تاريخها

صرح الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، أن حركة الملاحة بالقناة سجلت اليوم الأربعاء، ثاني أعلى رقم قياسي يومي في تاريخ القناة، حيث بلغ عدد السفن العابرة من الاتجاهين 72 سفينة، بإجمالي حمولات 5.1 مليون طن.

بلغ عدد السفن العابرة من الشمال 33 سفينة بحمولات 2 مليون طن، فيما عبرت 39 سفينة من الجنوب بالمجرى الملاحي الجديد للقناة بحمولات 3.1 مليون طن.

كما شهدت القناة عبور 12 سفينة عملاقة تزيد حمولاتها عن 150 ألف طن للسفينة في سابقة الأولى من نوعها وهو ما يؤكد على نجاح رؤية القيادة السياسية وإدارة هيئة قناة السويس في التعاطي مع متغيرات حركة التجارة العالمية.

هذا وقد عبرت 7 سفن ضخمة ضمن شريحة الحمولات التي تتراوح بين 100 إلى 150 ألف طن للسفينة الواحدة.

تصدرت حركة الملاحة من اتجاه الشمال سفينة الحاويات البنمية العملاقة MSC SVEVA بحمولة 196 ألف طن، في رحلتها القادمة من المغرب والمتجهة إلى عُمان، فيما جاءت سفينة الحاويات الدنماركية العملاقة MILAN MAERSK على رأس قافلة الجنوب بحمولة 221 ألف طن والمُصنفة كإحدى أكبر سفن الحاويات في العالم في رحلتها القادمة من ماليزا والمتجهة إلى هولندا.

وأكد الفريق مميش أن بشائر الخير تتوالى بالتزامن مع احتفالات مصر والعالم بالعام الميلادي الجديد، وتؤكد ذلك الأرقام القياسية غير المسبوقة التي تسجلها حركة الملاحة اليومية في القناة فيما يتعلق بأعداد وحمولات السفن العابرة وانعكاس ذلك على زيادة عائدات القناة، بما لايدع مجالاً للشك في الجدوى الفنية والاقتصادية لمشروع القناة الجديدة ومدى أهميتها لحركة التجارة العالمية، لتكون القناة بحق كما وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي”هدية مصر للعالم” ورافد الخير والنماء لمصرنا الحبيبة.

وأضاف الفريق مميش أن هيئة قناة السويس استطاعت بفضل التطوير المستمر للمجرى الملاحي و السياسات التسويقية المرنة التعامل بمنتهى الحرفية والمرونة مع كافة متغيرات صناعة النقل البحري لاسيما زيادة قدرة القناة على استقبال الأجيال الحالية والمستقبلية من سفن الأسطول العالمي، والاستفادة من تعافي حركة التجارة العالمية ومؤشرات نمو الاقتصاديات العالمية الكبرى.