رئيس الوزراء: الدولة ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه تهديد أمن الوطن

توجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وبرفقته الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إلى مستشفى الهرم، للاطمئنان على الحالة الصحية للسائحين، مصابي حادث تفجير عبوة بدائية الصنع استهدفت حافلة سياحية بشارع المريوطية بمحافظة الجيزة مساء اليوم.

ووجه رئيس الوزراء بتقديم كافة سبل الرعاية الطبية اللازمة لمصابي الحادث، متمنياً لهم الشفاء العاجل، وشدد على تكثيف الجهود الأمنية لكشف ملابسات الحادث في أسرع وقت، وتقديم مرتكبيه للعدالة لينالوا الجزاء الرادع، مؤكداً أن الدولة ستضرب بيدٍ من حديد على كل من تسول نفسه إتيان أفعال من شأنها التأثير على أمن هذا الوطن وتهديد سلامة أبنائه وزواره.

وشدد مدبولى على أن هذا الحادث لن يثنى المصريين عن استكمال مسيرتهم لبناء الوطن، مؤكدا ضرورة تكاتف كل دول العالم لمواجهة الأعمال الارهابية ، موضحا أن خطط التأمين تتم حاليا بالتنسيق بين قوات الجيش والشرطة، فى كل ربوع الوطن.

وقال مدبولى، إنه لا يوجد دولة لا يحدث فيها حوادث، وهى ظاهرة تحدث فى كثير من الدول، مضيفا: “يجب ألا نضخم من الحدث فمصر فى وضع أفضل”.

وقال رئيس الوزراء أثناء زيارته لمصابى حادث المريوطية الإرهابى، لا يوجد دولة فى العالم تضمن أن تكون آمنة 100% ووارد أن يحدث حوادث فى أى مكان بالعالم .