أسعار النفط تستأنف تراجعها وتفقد مكاسب الجلسة الماضية

تراجعت أسعار النفط يوم الخميس لتمحو معظم مكاسب الجلسة السابقة مستأنفة الانخفاضات التي بدأت في وقت سابق من الأسبوع وسط مخاوف بشأن تخمة المعروض وتوقعات الاقتصاد العالمي.

وبحلول الساعة 0742 بتوقيت جرينتش كان عقد أقرب استحقاق للخام الأمريكي منخفضا دولارا واحدا بما يعادل 2.08 بالمئة إلى 47.17 دولار للبرميل ليفقد مكاسب بلغت 96 سنتا يوم الأربعاء.

ونزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت دولارا واحدا أيضا أو 1.75 بالمئة إلى 56.24 دولار للبرميل بعد أن ارتفعت نحو اثنين بالمئة في الجلسة السابقة.

وقال شي جياروي محلل سوق النفط في جيه.ال.سي الاستشارية ”تعافي الأربعاء كان تغطية لمراكز مدينة. حول المستثمرون انتباههم سريعا صوب تدهور العوامل الأساسية في أسواق النفط بما في ذلك مؤشرات جديدة على تباطؤ النمو الاقتصادي في العام القادم وإنتاج قياسي ونقص الثقة في تعهد أوبك بكبح الإنتاج.“

كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجو نفط آخرون من بينهم روسيا اتفقوا هذا الشهر على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا في محاولة لتصريف المخزونات وتعزيز الأسعار.

وأسعار النفط منخفضة أكثر من 30 بالمئة عن مستويات ذروتها المسجلة في أكتوبر تشرين الأول.

لكن التخفيضات لن تحدث حتى الشهر القادم والإنتاج عند مستويات قياسية مرتفعة أو قريب منها في الولايات المتحدة وروسيا والسعودية.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إنه يتوقع تراجع مخزونات النفط العالمية بنهاية الربع الأول من السنة لكنه أضاف أن السوق تظل منكشفة على مخاطر سياسية واقتصادية فضلا عن المضاربة.

وكتب وانج تاو محلل السوق لدى رويترز اليوم إن التحليل الفني يظهر أن الخام الأمريكي قد يعيد اختبار مستوى الدعم عند 45.94 دولار للبرميل، وسيؤدي النزول عنه إلى مزيد من الخسائر صوب 44.43 دولار.

(رويترز)