وزير الدفاع يتابع مراحل الإعداد الأساسى لطلبة الكليات والمعاهد العسكرية الجدد

تفقد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى مراحل الإعداد الأساسى والتأهيل العسكرى للطلبة المستجدين من الدفعة ” 115″ حربية وما يعادلها من الكليات والمعاهد العسكرية والذين يتلقون فترة الإعداد العسكرى والتدريب الأساسى بالكلية الحربية.

وتابع القائد العام عددأ من الأنشطة التدريبية للاطمئنان على مراحل الإعداد والتأهيل العسكرى والحالة الإدارية والمعيشية لضباط المستقبل الذين يخطون أولى خطواتهم داخل المؤسسة العسكرية العريقة لمواصلة مسيرة عطاء أبطال القوات المسلحة جيلًا بعد جيل.

ورحب القائد العام بأهالى الطلاب أثناء زيارتهم لذويهم بالكلية الحربية مقدمًا الشكر والعرفان للأسرة المصرية الأصيلة لما تحملته من مسئولية اجتماعية كبرى فى إعداد أجيال من أبناء مصر قادرة على العمل والعطاء، مؤكدًا حرص القوات المسلحة على توفير كافة أوجه الرعاية والاهتمام بمقاتليها.

كما أدار القائد العام خلال الزيارة حورًا مع الطلبة المستجدين استمع خلاله لأرائهم واستفساراتهم وناقشهم فى مختلف المجالات، وأوصاهم بالالتزام والانضباط العسكرى والتدريب الجاد لتظل قواتنا المسلحة على أعلى درجات الكفاءة القتالية، مشيدًا بما لمسه من فهم واعى وإدراك صحيح للطلبة وأسرهم لتحديات الأوضاع الداخلية والخارجية وتداعياتها على أمن واستقرار المنطقة.

من جانبهم أشاد أسر الطلاب بالروح المعنوية العالية والعزيمة والإصرار الذى لمسوه فى عيون أبنائهم، مؤكدين على أن التحول من الحياة المدنية إلى العسكرية لم يكن سهلًا لولا وجود أبنائهم بين نخبه من أفضل القادة والضباط الذين ساعدوهم للوصول لمستوى هذه المسئولية الكبرى ليكونوا امتدادا للأجيال الذين سبقوهم فى خدمة الوطن بكل فخر واعتزاز.

كما أكد الأهالى، على أن مشاعرهم تفيض بالعزة والفخر بانتماء أبنائهم لهذا الصرح العظيم ليكونوا أقوياء فى الحق أمناء فى تحمل المسئولية ليتواصل العطاء والتقدم لقواتنا المسلحة الباسلة.

وأكد القائد العام، على أن فترة الإعداد العسكرى هى النواة التى تغرس فى قلوب المقاتلين روح الولاء والانتماء، موصيًا الطلاب بالتمسك بالعزيمة والإرادة الصلبة والصدق والأمانة، والتحلى بقوة التحمل والشجاعة والإقدام فى تنفيذ المهام لتبقى القوات المسلحة دائمًا درعًا واقيًا يحمى الأرض ويصون العرض.

وأشار القائد العام، إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة حرصت على اختيار الطلبة من كل فئات وطوائف المجتمع المصرى ومن كافة المستويات الاجتماعية لهدف واحد وهو اختيار الأفضل للالتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية وفقًا لأسس ومعايير علمية دقيقة بكل نزاهة وحيادية ودون النظر لأى اعتبارات أخرى.

وأكد القائد العام للدفعات الجديدة على أن انتمائهم للعسكرية المصرية العريقة شرف يحملونه فى أعناقهم ومبعث فخر واعتزاز بأنفسهم بعد انتقائهم من بين الآلاف من خيرة شباب مصر لينضموا إلى صفوف الفرسان وتتواصل بهم مسيرة القوات المسلحة فى حماية الوطن والذود عن حدوده برًا وبحرًا وجوًا.

حضر الجولة عددا من قادة القوات المسلحة.