وزير البترول يتفقد مشروعات توصيل الغار إلى المنازل بأسوان

تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية يرافقه اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان عدداً من مشروعات البترول والغاز حيث تم إطلاق الغاز الطبيعى في أول منزل بمدينة الصداقة الجديدة في إطار المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل الذى توليه الدولة أهمية خاصة باعتباره مشروعاً حضارياً يخفف العبء عن كاهل المواطنين والدولة بإحلال الغاز الطبيعى محل البوتاجاز كوقود لخدمة الأغراض المنزلية ، حيث أن المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل حقق خلال عام 2018 معدلات غير مسبوقة أدت للوصول بمعدلات التوصيل إلى أكثر من 3,9 مليون وحدة منذ بدء النشاط وحتى الآن.

وأشار الملا إلى أن هناك العديد من العوامل التي أعطت دفعات قوية للمشروع منها التعاون مع الأجهزة المحلية لتذليل أي عقبات قد تطرأ أمام المشروع والمبادرة التي اتخذتها وزارة البترول لتخفيف أعباء التكلفة التي يتحملها المواطن في توصيل الغاز بالمناطق التي يدخلها الغاز لأول مرة بتقسيطها بواقع 30 جنيها لمدة 6 سنوات على فاتورة الاستهلاك بدون مقدم أو فوائد بالإضافة إلى جهود العاملين بالمشروع على مستوى محافظات الجمهورية ونجاحهم في تنفيذ خطة الإسراع بمد شبكات الغاز للمنازل وخاصة في المناطق والمدن والقرى والأحياء الأكثر كثافة سكانية التي يدخلها الغاز لأول مرة .

من جانبه أكد المحافظ على توفير كافة التسهيلات اللازمة للمشروع باعتباره إضافية قوية لمحافظة أسوان بما تمثله من قيمة تاريخية وحضارية وسياحية وتواصله الكامل مع غاز مصر الشركة المنفذة للمشروع بشكل مستمر لتذليل أي عقبات قد تطرأ.

رافق الوزير خلال الجولة التفقدية المهندس أسامة البقلى رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) والمهندس محمد عبدالعظيم رئيس شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول والمهندس ياسر صلاح الدين رئيس الشركة المصرية للغازات الطبيعية (جاسكو) ، حيث استمعوا إلى شرح من المهندس وائل جويد رئيس شركة غاز مصر حول أعمال التوصيل بالمحافظة أوضح خلاله أن أعمال توصيل الغاز الطبيعى بالمحافظة بدأت عام 2009 وبلغ عدد العملاء الذين يتمتعون بخدمة الغاز الطبيعى بالمحافظة 32,5 ألف عميل بالإضافة إلى 32 منشأة تجارية ومصنع كيما بمرحلتيه ومصنعى السكر والورق بإدفو وأن الشركة نجحت في تنفيذ خطة التوصيل لعام 2018 بالمحافظة بمعدلات تزيد عن 100% وأن هناك خطة لإضافة حوالى 6 آلاف وحدة جديدة بالمحافظة بمنطقتى الصداقة الجديدة وإدفو بالتزامن مع تنفيذ الأعمال الهندسية ومد خطوط التغذية بالمحافظة والتي ستشهد زيادة في معدلات التوصيل فى العام التالى 2020 لتصل إلى حوالى 42 ألف وحدة بمناطق الصداقة الجديدة وادفو وكوم امبو ودراو ونصر النوبة بالإضافة لتغذية مصنع السكر بكوم امبو .

وخلال الجولة التفقدية بمستودع مصر للبترول أكد الوزير على اهتمام وزارة البترول بدعم وتطوير البنية الأساسية لنقل وتداول وتخزين وتوزيع المواد البترولية بصعيد مصر لمواكبة النمو فى الاستهلاك وزيادة تأمين إمدادات الوقود وخدمة أهداف التنمية الاقتصادية للدولة بهذا الجزء الحيوى.

واستمع الوزير ومرافقوه لشرح من المحاسب حسين فتحى رئيس شركة مصر للبترول أوضح فيه أن المستودع يضم ٩ صهاريج لتخزين البنزين والسولار والترباين وتبلغ سعته ٨٢٠٠ طن ويلبى احتياجات العملاء الصناعيين ومحطات التموين والخدمة التابعة لمصر للبترول بالمحافظة والتى يبلغ عددها ٢٨ محطة.

كما شملت الجولة تفقد محطة الخدمة المتكاملة ( أسوان الجديدة) والتى تلبى احتياجات المواطنين من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى واستمع لشرح من المهندس عبدالفتاح فرحات رئيس شركة غازتك أوضح خلاله أن توجه وزارة البترول لزيادة منافذ تموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى كوقود وكذلك زيادة عدد محطات الخدمة المتكاملة أحد الآليات المهمة في تشجيع المواطنين وزيادة الإقبال على مشروع استخدام الغاز الطبيعى فى السيارات.

وشدد الوزيرعلى أهمية تقديم خدمات متميزة للمواطنين والعمل على تحسين الخدمات المؤداة بشكل مستمر فى ظل ما حققه قطاع البترول من وفرة للمنتجات البترولية بالسوق المحلى .

وخلال تفقد مبنى شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول بأسوان أشار الملا إلى أهمية تطوير آليات العمل بمنطقة جنوب الوادى لمواكبة الخطة الطموح لوزارة البترول لوضع مناطق البحث والاستكشاف بها على خريطة الاستثمار البترولى فى ظل الانتهاء من مشروع البحث السيزمى والتوجه لطرح مزايدة عالمية جديدة للبحث والاستكشاف بالبحر الأحمر.

واستمع الوزيرومرافقوه لشرح من المهندس محمد عبدالعظيم رئيس شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول حول الأنشطة البترولية فى مناطق امتيازها ، مشيرا إلى أنها تشهد نشاطا مكثفا حاليا حيث يتم العمل على وضع قاعدة بيانات حديثة من خلال مشروع تجميع البيانات الجديد لهذه المناطق ، كما استعرض تاريخ الاستكشاف بمناطق جنوب والتى شهدت تحقيق أول اكتشاف وهو حقل البركة فى أكتوبر عام ٢٠٠٧ ، واستعرض خطط الاستكشاف والحفر الجديدة بتلك المناطق، كما أوضح الموقف التنفيذى لتوصيل الغاز الطبيعى بمحافظات الصعيد والذى وصل إلى ٢٧ مدينة وأنه تم منذ بدء النشاط وحتى الان توصيل الغاز الطبيعى إلى حوالى مليون وحدة سكنية.