السيسي لكبرى الشركات النمساوية: لدينا مناخ وبيئة جديدان للاستثمار فى مصر

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن مصر بوابة لأفريقيا والشرق الأوسط وتتوافر فيها كافة مصادر الطاقة والبنية التحتية الحديثة، وشبكة طرق جديدة ورفع كفاءة الموانئ والمطارات والمدن الجديدة، مشددًا على توافر البيئة التشريعية التى أصبحت متوفرة فى مصر حاليًا بالإضافة إلى تكلفة العمالة المنخفضة.

والتقى الرئيس السيسى اليوم، الأربعاء، فى مقر إقامته مع 16 من كبرى الشركات النمساوية العاملة فى مصر، بالإضافة إلى عدد من رجال الأعمال المصريين أعضاء مجلس الأعمال المشترك بين البلدين.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، فى تصريحات صحفية بفيينا، أن الرئيس السيسى أكد على أن مصر تربطها علاقات سياسية خارجية متوازنة مع كافة دول منطقة الشرق الأوسط.

وأشار الرئيس السيسى، إلى أن تلك العلاقات تتسم بالتوازن والبناء والتنمية والاحترام المتبادل والتعاون، مشددًا على أهمية توطين جزء من الخبرات والصناعات النمساوية فى مصر لضمان استمرار الاستدامة وتكون ذات تكلفة جيدة.

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة، أن الرئيس استعرض خلال اللقاء فرص الاستثمار التى تتمتع بها مصر خلال الفترة الحالية، كما عرض أيضا خلال اللقاء الإجراءات التى اتخذتها الحكومة لتسهيل مشكلات المستثمرين الأجانب ومنها وجود سعرين للدولار وحل مشكلة تحويلات أرباح الشركات الأجنبية للخارج.

واستعرض الرئيس المشروعات القومية ومنها تحلية المياه ومشروع المليون ونصف المليون فدان ومشروع 100 ألف صوبة زراعية.

وتعمل الشركات النمساوية التى حضرت اللقاء فى عدد من المجالات ومنها الطاقة والسكك الحديدية والصناعة والزراعة وتحلية المياه ومعالجتها.

وقال “راضى”، أن هناك ثقة كبيرة بين مصر والدول الافريقية والقيادة والسياسة المصرية يمكن أن تكون عوامل نجاح كبيرة لأى مستثمر أجنبى.

وأكد الرئيس السيسى، على وجود مناخ جديد وبيئة جديدة للاستثمار فى مصر فى ظل تحقيق الأمن والاستقرار.

وأشار السيسى، إلى أن السوق المصرية كبيرة جدًا فى المنطقة وتضم 100 مليون مواطن، بالإضافة إلى أن مصر بوابة للدول الافريقية ولديها العديد من الاتفاقيات مع بعض التجمعات الإقليمية والدولية المهمة.

 كما استعرض الرئيس السيسى بعض الفرص الاستثمارية فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وقناة السويس الجديدة التى وفرت نصف زمن مرور السفن.