وزير الكهرباء: مصر تسعى للتوسع فى الاستخدام السلمى للطاقة الذرية

نقل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، اعتذار رئيس الوزراء، عن عدم حضور المؤتمر الـ 14 للاستخدامات السلمية للطاقة لارتباطات خارجية، وأعلن أنه سيلقى كلمته نيابه عنه.
وأضاف وزير الكهرباء، أن هناك تنوع فى البحوث المشاركة والتى تتعرض لعدة نواحى مختلفة، مما يؤكد أن التكنولوجيا النووية ركن أساسى فى تنمية وتقدم الدول.
وأكد شاكر خلال كلمته بالمؤتمر الـ14 للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، بأحد فنادق شرم الشيخ، أن أول مفاعل نووى فى مصر انشئ فى بداية السبعينيات، تم فى أواخر القرن الماضى إنشاء المفاعل الثانى، ويسعد مصر أن تتبادل الخبرة مع الأشقاء العرب من خلال التعاون مع الهيئة العربية، لافتا إلى إن مصر تتوسع فى الاستخدام السلمى واستكملت البنية التشريعية لاستخدامها بتنظيم استخدام الأنشطة الاشعاعية، واتخذت مؤخرا قرارات بالبدء فى أنشاء محطة الضبعة وهو أول مفاعل نووى فى مصر.
ومن المقرر أن يتم خلال المؤتمر عقد عدد من الجلسات، تتضمن عدة محاور حول مجالات البحث والتطبيق السلمي للطاقة النووية، والعديد من مجالات العلوم النووية الأساسية.
كما ستتضمن الجلسات مناقشة تطبيقات المفاعلات النووية، وتطبيقات النظائر المشعة في مختلف المجالات ومن بينها الطب، الزراعة واستصلاح الأراضي، الإنتاج الحيواني، الصناعة، إدارة الموارد المائية، بالإضافة إلى التقنيات النووية في التحاليل الدقيقة، المواد والخامات النووية، الأمن والأمان النوويين، الوقاية من الإشعاع، إدارة النفايات المشعة، الحماية المادية للمواد، المنشآت النووية، والطوارئ النووية والإشعاعية.
جدير بالذكر، أن المقومات الطبيعية والبشرية والجهود العلمية والتطبيقية للدول العربية في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية كفيلة بأن تحول المنطقة العربية لمنطقة جذب للاستثمارات العالمية