صندوق النقد: لا نزال ننجز بعض التفاصيل مع الحكومة لتحديد موعد التصويت على المراجعة الرابعة لمصر

اقتصاد مصر

قال جيري رايس مدير قسم الإتصال والمتحدث بأسم صندوق النقد الدولي، إن الصندوق لا يزال ينُجز بعض التفاصيل مع الحكومة المصرية لتحديد موعد التصويت على المراجعة الرابعة لبرنامج مصر.

يأتي ذلك التصريح بعد أيام من حذف مصر من جدول اجتماعات المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي بعد ساعات من إدراجها، حيث أدرج موقع صندوق النقد الدولى الاثنين الماضي، مصر على جدول اجتماعات المجلس التنفيذي للتصويت يوم 19 ديسمبر المقبل على المراجعة الرابعة، إلا أنه سرعان ما تم حذف مصر من الجدول دون أي إيضاحات.

وأضاف رايس في مؤتمر صحفي يوم الخميس، أن ما حدث حول إدراج مصر في جدول اجتماعات المجلس التنفيذي للصندوق كان خطأ تقني، مقدما اعتذاره عن ذلك الخطأ.

وتتيح موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على المراجعة الرابعة، صرف ملياري دولار لمصر تمثل الشريحة الخامسة وقبل الأخيرة من قرض 12 مليار دولار تم الاتفاق عليه نوفمبر 2016 على مدار ثلاث سنوات، حصلت الحكومة منه على 8 مليارات دولار.

وذكر رايس أن صندوق النقد الدولى سيعلن عن الموعد المحدد للتصويت على المراجعة الرابعة لمصر في الوقت المناسب.

وأنهت بعثة من صندوق النقد الدولي، أكتوبر الماضي، المراجعة الرابعة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري مع الحكومة.

وقال سوبير لال رئيس بعثة صندوق النقد الدولى في البيان الختامي للمراجعة الرابعة لبرنامج مصر في أكتوبر، إن الاقتصاد المصري استمر في الأداء الجيد، بالرغم من الظروف العالمية الغير مواتية، مدعومًا بتطبيق برنامج إصلاح قوي.

وأضاف أن الحكومة المصرية ستظل ملتزمة بالاستمرار في إصلاحات دعم الطاقة وزيادة الإيرادات التي ستساعد على خلق موارد مالية للاستثمار في شبكة أمان اجتماعية موجهة بشكل جيد، والتنمية البشرية بما في ذلك الصحة والتعليم، والبنية التحتية.