الحكومة توقع اتفاقا مع “أفريقا فاينانس” لتمويل مشروعات بالسخنة بنحو 1.25 مليار دولار

شهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم مراسم توقيع عقد التمويل بالشراكة بين شركة كاربون القابضة، ومؤسسة أفريقا فاينانس كوربوريشن AFC، والتى تعمل فى مجال تمويل التنمية الإفريقية وتطوير المشروعات، لتمويل مجمع التحرير للبتروكيماويات بالعين السخنة بمبلغ 1.25 مليار دولار، وهو أكبر مشروع للبتروكيماويات فى الشرق الأوسط باستثمارات 11 مليار دولار، وذلك بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية للقناة، وذلك على هامش منتدى أفريقيا 2018 بمدينة شرم الشيخ.

وأكدت الدكتورة سحر نصر، حرص الحكومة على جذب المزيد من الاستثمارات فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وقال الفريق مهاب مميش إن المنطقة الاقتصادية تسير بخطوات ثابتة فى اتجاه تنمية المنطقة من خلال عدد من المحاور على رأسها تقديم التسهيلات والتيسيرات للمستثمرين وتقديم المزيد من الحوافز، والترويج للمنطقة من خلال المحافل الدولية والمحلية، وتجهيز المناطق الصناعية واللوجيستية بالبنية التحتية المناسبة، مما دفع عدداً من المستثمرين لوضع المنطقة على رأس أولوياتهم.

من جهة آخرى، قال باسل الباز رئيس مجلس إدارة شركة كاربون أنه تم التوقيع مع عدد من المؤسسات التمويلية بمبلغ 5.4 مليار دولار وخلال الفترة الماضية قمنا بزيارات ترويجية لعدد من الدول والمؤسسات التمويلية حيث تم التوقيع مع 16 بنكا أوروبيا وأمريكيا لتمويل الضمانات الأمريكية والبريطانية، وحاليا سنقوم بإطلاق وإنشاء مبان سكنية للعمالة على مساحة نصف مليون متر والتى ستكون فى مرحلة الإنشاء لحوالى 35 ألف عامل، وأضاف أنه تم الانتهاء من تصميم الرصيف الذى يخدم المشروع وستبدأ أعمال التكريك قريباً.

وقال سان جييف جوبتا ممثل AFC أن الحكومة المصرية تتبع سياسات لتنويع الاقتصاد وتدعم القطاع الخاص لتطوير صناعات جديدة لخلق فرص عمل ذات قيمة مضافة عالية للمصريين، قائلا: نفخر بشراكتنا مع مجمع التحرير للبتروكيماويات والذى سيكون انطلاقة كبيرة فى أحد أهم الصناعات البتروكيماوية فى المنطقة الاقتصادية والذى يعود بالنفع الأكبر على الدول الإفريقية.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع كاربون هو أضخم مشروع للبتروكيماويات فى منطقة الشرق الأوسط، باستثمارات أجنبية متنوعة ويتكون المشـروع من وحدة عملاقة لتكسير النافتا بطاقة أربعة ملايين طن سنويا، وثلاثة خطوط لإنتاج البولى إيثيلين بدرجات مختلفة، وخط لإنتاج البيوتادين والبنزين، بالإضافة إلى خطين لإنتاج البولى بروبيلين بطاقة إجمالية 4 ملايين طن من المنتجات البترولية والبتروكيماوية اللازمة لسد حاجة السوق المحلى وتصدير الفائض منها باستثمارات تقدر بنحو نحو 11 مليار دولار (200 مليار جنيه مصري) وعلى مساحة تبلغ 5 ملايين متر مربع.