مذكرة تفاهم خاصة بالتكنولوجيا النظيفة بين مؤسستي فلك وإنارة كابيتال

شهدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، توقيع مذكرة تفاهم بين المهندس شريف الجبلي، رئيس مجلس إدارة صندوق إنارة كابيتال، والمهندس يوسف السماع، الرئيس التنفيذي لمسرعة الأعمال “فلك”، بغرض تأسيس صندوق استثمار متخصص في دعم الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا النظيفة، بحضور الدكتور شهاب مرزبان، رئيس شركة مصر لريادة الأعمال، وذلك على هامش منتدى افريقيا 2018 بمدينة شرم الشيخ.

وتأسست مسرعة أعمال ” فلك” في إطار مبادرة “فكرتك شركتك” التي أطلقتها وزارة الاستثمار والتعاون الدولي وأسستها شركة مصر لريادة الأعمال، وتعد “فلك” أكبر مسرعة أعمال في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وقالت الدكتورة سحر نصر إن صندوق الاستثمار الناتج عن مذكرة التفاهم سيقوم بالاستثمار المباشر وغير المباشر في الشركات العاملة في جميع المجالات المرتبطة بقطاع التكنولوجيا النظيفة بهدف تسريع نموها، بالإضافة إلى إعادة الهيكلة وتقديم المشورة الإدارية والفنية للشركات الناشئة من قبل ذوي الخبرة من رجال الصناعة والقيادات الحكومية، حتى تتحول الشركات الناشئة في وقت قليل إلى شركات مساهمة كبيرة الحجم.

وأضافت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي أن الاستثمار في التكنولوجيا النظيفة يحتاج للدعم في البداية حتى يستطيع تحقيق عوائد مرتفعة على المدى الطويل، مشيرة إلى أن دعم القيادة السياسية لمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة ساهم في جذب الشركات العربية والعالمية للاستثمار بمصر.

وسيقوم الصندوق الجديد بتوفير الأليات والأدوات اللازمة لدعم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا النظيفة، من الوصول إلى شبكات الإنتاج والاستهلاك المحلية والعالمية وتقديم الدعم الفني والتكنولوجي والتدريب الذي يحتاجه قيادات الشركات والعاملين بها، ما يمكنهم من استغلال كافة إمكانياتهم لتنمية الاقتصاد المصري وتعزيز فرصهم في المنافسة عالميًا.

ويستهدف الصندوق ضخ استثمارات في 5 شركات تعمل في مجال التكنولوجيا النظيفة سنويًا مقابل حصة من الأسهم، هذا بالإضافة إلى 60 شركة خارج مجال التكنولوجيا النظيفة تقوم فلك بدعمها والاستثمار فيها سنويًا.

وقال المهندس شريف الجبلي إن الصندوق سيوفر بيئة عمل تُمكن الشركات من الوصول إلى شبكة علاقات إنارة كابيتال المُتشعبة داخل مصر وخارجها، كما سيتم توفير أدوات تسويقية لمنتجات وخدمات الشركات، منها حملة تسويقية تشمل منطقة الشرق الأوسط.

وقال المهندس يوسف السماع إن الصندوق سيقوم بالتقييم المُستمر لأداء الشركات لضمان استمرار نموها، وتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمشروع.