بروتوكول بين هيئة الاستثمار والعربية للتصنيع لجذب استثمارات محلية وأجنبية

شهدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، اليوم، واللواء عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، توقيع بروتوكول تعاون بين محسن عادل، الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والمهندس محمود جمال الدين زغلول، مدير عام الهيئة العربية للتصنيع، لتعظيم استغلال إمكانيات وموارد الهيئة العربية للتصنيع والترويج لمنتجاتها داخل وخارج مصر، وذلك على هامش منتدى أفريقيا 2018.

ونص البروتوكول على قيام الهيئة العامة للاستثمار بالترويج لمنتجات الهيئة العربية للتصنيع داخل وخارج مصر، خاصة فى الدول الأفريقية، والعمل على جذب استثمارات محلية وأجنبية لنقل التكنولوجيا المتطورة وتعميق التصنيع المحلى من خلال استغلال الإمكانيات البشرية والتكنولوجية بمصانع وشركات الهيئة العربية للتصنيع.

وقالت الدكتورة سحر نصر، إن بروتوكول التعاون سيوفر فرص كبيرة لعقد شراكات بين الهيئة العربية للتصنيع والقطاع الخاص المحلى والأجنبى، لما تمتلكه الهيئة العامة للاستثمار من خبرات وقدرات كبيرة على تحفيز الاستثمار المحلى والأجنبى فى الصناعات التى تتخصص فيها الهيئة العربية للتصنيع.

وأضافت الوزيرة، أن الوزارة ستسعى من خلال الاتفاق للمساهمة فى تعزيز دور الهيئة العربية للتصنيع كأحد الركائز الصناعية فى مصر والوطن العربى بما تمتلكه من قاعدة صناعية كبيرة وقدرات تكنولوجية وعلمية وعمالة ماهرة ومؤهلة ومنتجات ذات أهمية استراتيجية للمجتمع المصرى واحتياجات البنية التحتية، ما أهلها للعب دور رائد فى تنفيذ عدد كبير من المشروعات القومية وتحقيق التنمية الاقتصادية.

وقال محسن عادل، أن الهيئة العامة للاستثمار ستمد الهيئة العربية للتصنيع بكل ما تحتاجه من دراسات قطاعية للفرص الاستثمارية الواردة بخريطة مصر الاستثمارية، سواء فى قطاع التكنولوجيا الذى تستهدفه الهيئة العربية للتصنيع، أو فى قطاعات أخرى.

وقال المهندس محمود جمال الدين زغلول، أن البروتوكول يضع إطار تنظيمى ومؤسسى للتعاون بين الجانبين، ما يؤدى إلى استدامة جذب الاستثمارات وتوسع أعمال الهيئة العربية للتصنيع وتطويرها تكنولوجيًا ومؤسسيًا.