أمريكا تسعى لمحاكمة ابنة مؤسس هواوي بتهمة التحايل على عقوبات إيران

استمعت محكمة في فانكوفر يوم الجمعة إلى دفوع تقول إن ممثلي ادعاء أمريكيين يريدون محاكمة المديرة المالية لشركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا، المحتجزة في كندا، عن تهم بالاحتيال تتصل بالتحايل على عقوبات إيران.

وألقت الشرطة الكندية القبض على منغ وان تشو (46 عاما) المديرة المالية للشركة وابنة مؤسسها في الأول، بناء على طلب من الولايات المتحدة. وقالت مصادر مطلعة على التحقيق إن احتجازها، الذي أعلنت السلطات الكندية عنه مساء الأربعاء، جاء في إطار تحقيق أمريكي بشأن مزاعم بالتخطيط لاستخدام النظام المصرفي العالمي للالتفاف حول العقوبات الأمريكية على إيران.

واستمعت المحكمة إلى دفوع تقول إن منغ تواجه في حالة ترحيلها إلى الولايات المتحدة، تهما بالتآمر للاحتيال على عدة مؤسسات مالية تصل عقوبتها القصوى إلى 30 عاما عن كل تهمة.

ووصلت منغ إلى المحكمة العليا في إقليم كولومبيا البريطانية بينما تزاحم عشرات المصورين خارج المبنى. وكانت تتداول مع محاميين اثنين عبر مترجم.

وامتنعت وزارة العدل الكندية عن ذكر تفاصيل بشأن القضية. ورفع قاض يوم الجمعة أمرا بحظر النشر كانت قد حصلت عليه منغ وقيد قدرة وسائل الإعلام على تغطية الأدلة أو الوثائق المقدمة في المحكمة.

وأدى نبأ القبض على المسؤولة التنفيذية الصينية إلى اضطراب أسواق الأسهم العالمية خشية أن يؤدي ذلك إلى تصعيد الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة بعد هدنة اتفق عليها الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الأمريكي دونالد ترامب في الأرجنتين يوم السبت.

وقال مسؤولان أمريكيان يوم الخميس إن ترامب لم يكن يعلم بالنبأ مسبقا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانج يوم الجمعة إن كندا والولايات المتحدة لم تقدما لبلاده أي أدلة على انتهاك منغ أي قوانين في البلدين، وجدد طلب الصين بالإفراج عنها.

وأكدت هواوي القبض على منغ وقالت يوم الأربعاء إن ”الشركة ليس لديها سوى القليل جدا من المعلومات بشأن الاتهامات وليس لديها علم بأي مخالفة ارتكبتها السيدة منغ“.

وامتنع متحدث باسم الشركة عن التعقيب يوم الخميس وقال إن البيان الصادر يوم الأربعاء ما زال ساريا.

وقال موظفون في هواوي، مطلعون على مذكرة داخلية، لرويترز يوم الجمعة إن الشركة عينت ليانغ هوا رئيس مجلس الإدارة قائما بأعمال المدير المالي عقب القبص على منغ.

(رويترز)