مؤسسات ودول أوروبية تمول “الروضة للتنمية الزراعية” لتحسين القدرة التنافسية وتوظيف الشباب في مصر

وقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي وإيطاليا، مع شركة الروضة للتنمية الزراعية اتفاقية قرض لتحسين قدرتها التنافسية وإقامة سلاسل قيمة أقوى.

ولم يذكر البنك قيمة القرض المتاح لشركة الروضة.

وتعد شركة الروضة من أبرز الشركات المصرية المصدرة للحاصلات الزراعية إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وبحسب بيان صادر من البنك، سوف تحصل شركة الروضة للتنمية الزراعية، وهي منتج ومصدر مصري للفاكهة والخضروات ومتخصصة في العنب، على قرض للحصول على أنواع جديدة من العنب، إلى جانب أنظمة الري والآلات الأخرى اللازمة لزراعتها. كما ستوسع من مرفقها الحالي لتعبئة العنب.

وقال للبنك: “بفضل قرض البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ستصبح الشركة أكثر قدرة على المنافسة في السوق بإضافة نوع جديد من العنب حاصل على براءة اختراع يقدم هوامش ربح أعلى مقارنة بالمنتجات الحالية”.

وأضاف: “ستدعم منحة الاستثمار في إطار “برنامج التجارة والقدرة التنافسية” الذي يموله الاتحاد الأوروبي خطة الإنفاق الرأسمالي لشركة الروضة وتمكنها من الوصول إلى أسواق تصدير جديدة. وتُعد هذه أول صفقة في إطار البرنامج في مصر، والذي يساعد المشاريع الصغيرة والمتوسطة على إدخال منتجات جديدة وتحسين المعايير وتعزيز الروابط مع الموردين والمشترين”.

وذكر أن شركة الروضة توظف حاليًا أكثر من 230 شخصًا، وستساهم في اقتصاد أكثر شمولًا من خلال تنفيذ برنامج تدريب داخلي، وهو جزء من برنامج توظيف الشباب الجديد الذي تموله إيطاليا، وسوف تكون الشركة قادرة على توفير فرص التعلم القائمة على العمل وكذلك توظيف اليد العاملة الماهرة الشابة والحفاظ عليها. وهذا هو المشروع الأول للبرنامج في مصر.

وحضر التوقيع على القرض اليوم الخميس، حضور سوما شاكرابارتي، رئيس البنك الأوروبي لإعاد الإعمار والتنمية، والسفير إيفان سوركوس، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر.