رسالة آينشتاين “الإلهية” تباع بمبلغ قياسي

بيعت رسالة شهيرة للمخترع الأميركي ألبيرت آينشتاين، هاجم فيها الدين، وأرسلها لفيلسوف ألماني، مقابل مبلغ قياسي.

وبيعت الرسالة التي يبلغ طولها صفحة ونصف بالنص الألماني، في مزاد “كريستيز” الشهير بنيويورك، مقابل 2.9 مليون دولار.

وتعتبر الرسالة ذات أهمية كبيرة في النقاش التاريخي بين الدين والعلم، كما أنها تحمل قيمة تاريخية كبيرة لأنها كتبت بخط العالم الشهير.

وقال مزاد كريستيز في بيان: “هذه الرسالة الاستثنائية الخاصة التي كتبت عام واحد قبل وفاة آينشتاين، تبقى حتى الآن الأكثر تعبير عن آرائه (آينشتاين) حول الدين والفلسفة”.

وانتقد آينشتاين في الرسالة هويته اليهودية، وهاجم معتقد اليهود “بأنهم الشعب المختار”.

وكتب في الرسالة: “بالنسبة لليهود الذين أحس بالانتماء لهم بشكل كبير، والذين أشعر بأن عقليتهم مترسخة في ذاتي، لا يملكون بالنسبة لي أي تفوق على أي من الأعراق الأخرى”.

ورفض اختيار مصطلح “المختارون” لوصف اليهود، في فقرة أخرى من الرسالة، التي انتقد فيها كذلك معتقدات غوتكايند الدينية، مع إشادته بنوايا صديقه الفيلسوف السامية.