الحكومة تتعاون مع بنك إيطاليا لتطوير بنك ناصر الاجتماعي

عقدت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والى وزارة التضامن الاجتماعي، ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، اجتماعاً مع مسؤولي بنك بروسيما الإيطالي وعلى رأسهم ماركو مورجانتى الرئيس التنفيذي للبنك والذى يعد أكبر بنك اجتماعي متخصص في إقراض الجمعيات الأهلية والتعاونية فقط ونجح في تمويل مشروعات لأكثر من 55 جمعية إيطالية وهو أحد بنوك مجموعة انتيسا ساوباولو وذلك لبحث التعاون في تطوير الخدمات التي يقدمها بنك ناصر الاجتماعي ودعم الشمول المالي لعملاء البنك ممن يستفيدون من خدمات التكافل الاجتماعي، كما تناول الاجتماع سبل نقل الخبرات والتدريب المشترك بين بنك ناصر الاجتماعي وبنك بروسيما.

وصرحت غادة والى بأن بنك ناصر الاجتماعي يشهد حالياً مرحلة مهمه من التطوير والتحديث على كافة المستويات مدعوماً بما تحقق من نجاحات كبيرة في العام المالي المنتهى ولدية انفتاح على التجارب الدولية في البنوك الشبيه والتي تقدم خدمات ذات طابع اجتماعي أو التي تتعاون مع المؤسسات والجمعيات الأهلية والبنوك التي تعمل على المشروعات متناهية الصغر وكذلك نسعى للاستفادة من التجارب الدولية في تحقيق الشمول المالي وخصوصاً بين أفراد الطبقات الفقيرة في الدول المختلفة.

وأشادت والى برغبة بنك بروسيما في التعاون مع بنك ناصر الاجتماعي وتقديم كافة أوجه الدعم ونقل الخبرات وإجراء مشاورات في مصر قريباً لتعميق التعاون في هذا المجال.

يشار إلى أن وزيرة التضامن الاجتماعي سافرت إلى إيطاليا كضيف شرف معرض ارتيجيانو أكبر معرض للحرف والصناعات اليدوية والتقليدية في العالم والمقام من 1 إلى 9 ديسمبر.