مصر تبحث مع ألمانيا تعزيز التعاون في قطاع الكهرباء

استقبل محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم الخميس، يوليوسس جيورج سفير ألمانيا بالقاهرة، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء.

وبحسب بيان صادر من الوزارة، أشاد شاكر في بداية اللقاء بالتعاون القائم بين قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى والشركات الألمانية وخاصة شركة سيمنس معرباً عن أمله فى زيادة حجم التعاون لتنفيذ خططنا القومية وتعظيم مستوى الإعتمادية والكفاءة لمحطات توليد الكهرباء حتى تتمكن من تلبية الطلب المتنامى على الطاقة.

وأشار إلى الجهود المبذولة والإجراءات التي اتخذها القطاع في مجال تأمين التغذية الكهربائية لمواجهة التحديات التي واجهته خلال الفترة الماضية مشيراً إلى النجاح الذى حققه لسد فجوة العجز فى الانتاج وتحويلها إلى وجود إحتياطى ليس فقط للإستهلاك المحلى ولكن لتعظيم فرص التصدير وتشجيع مشروعات الربط الكهربائى مع الدول العربية والإفريقية والأوروبية .

وأكد الوزير أن قطاع الكهرباء يعمل على تحسين وتطوير كافة الخدمات بقطاع الكهرباء من إنتاج ونقل وتوزيع وذلك للتغلب على كافة المشكلات التى تواجهه من جذورها .

كما أشار شاكر أنه فى اطار السياسات والتشريعات تم إصدار قانون الكهرباء في يوليو 2015 والذى يهدف إلى تحرير سوق الكهرباء في مصر وتعظيم مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات الكهرباء على أرض مصر.

وأشار إلى الاهتمام الذى يوليه القطاع للربط الكهربائى متمثلاً فى التعاون الوثيق بين قطاع الكهرباء المصري والمنظمة الدولية(GEIDCO) حيث تم توقيع اتفاقية تعاون بين القطاع والمنظمة لتطوير مشروعات الربط الكهربائي والتعاون في عدد من المجالات مؤكداً أن مشروع الربط الكهربائى الدولى GEI يتوافق مع رؤية الدولة المصرية لجعل مصر مركزًا إقليميًا للطاقة.

وأشاد يوليوسس جيورج سفير ألمانيا بالقاهرة بعمق العلاقات المصرية الألمانية ، وأشاد بحجم الإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء المصرى فى تحقيقها فى وقت وجيز، معرباً عن رغبة بلاده في زيادة حجم الاستثمار في مصروزيادة حجم التعاون مع قطاع لكهرباء على وجه الخصوص .

وتأتى هذه الإجتماعات فى إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات فى كافة المجالات، فضلاً عن حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.