“الرئيس” يوجه بتذليل العقبات أمام المستثمرين في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للقناة.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول تطورات سير العمل في هيئة قناة السويس والشركات التابعة لها، والموقف التنفيذي لتطوير المنطقة الاقتصادية للقناة.

وذكر المتحدث الرسمي أن الرئيس وجه بمواصلة بذل الجهود من أجل تطوير وتعزيز قدرات وعائدات هيئة قناة السويس، مع تأكيد أهمية تضافر جهود مؤسسات الدولة للعمل على إنجاح المشروعات الجاري تنفيذها في المنطقة الاقتصادية للقناة بأعلى قدر من الكفاءة، لا سيما البنية التحتية، بما يضمن جذب الاستثمارات المتنوعة وتوفير المزيد من فرص العمل، وذلك في إطار عملية التنمية الشاملة التي تنتهجها الدولة حالياً.

كما وجه الرئيس في ذات السياق بتذليل العقبات أمام المستثمرين في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بالإضافة إلى سرعة الانتهاء من توفير كل أنواع المرافق والخدمات بالمناطق الصناعية الجاري إنشاؤها، فضلاً عن دراسة أسعار الخدمات الملاحية المقدمة بقناة السويس بهدف زيادة تنافسيتها في المنطقة، وكذا دراسة أنسب السبل للترويج عالمياً للمزايا الاستثمارية بالقناة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الفريق مهاب مميش استعرض خلال الاجتماع الموقف التنفيذي الحالي الخاص بتطوير المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، مبرزاً تحقيق القناة مؤخراً لأعلى عائدات مالية بالعملة الصعبة في تاريخها، مما أدى لزيادة الحصيلة الكلية للدولة من العملة الصعبة، بالإضافة إلى تسجيل الحركة الملاحية بالقناة رقماً قياسياً في أعداد وحمولات السفن العابرة، ما يؤكد الجدارة الاقتصادية لقناة السويس الجديدة، والتي اختصرت المدة الزمنية لعبور السفن للقناة. كما أشار رئيس هيئة قناة السويس إلى أن القناة أصبحت الممر الدولي الرئيسي مقارنةً بالقنوات المائية الأخرى المماثلة على مستوى العالم، وهو ما رسخ مكانة مصر كركيزة عالمية في المجال الملاحي، وساهم في تزايد الاهتمام من كبرى الشركات العالمية للاستثمار في المنطقة، مؤكداً أن سياسة الهيئة لتشجيع الاستثمار في منطقة قناة السويس تقوم على توفير الحوافز للمستثمرين، مع التركيز على الصناعات التي توفر المزيد من فرص العمل وتسهم بالتبعية في إنجاز أهداف الدولة التنموية، ومستعرضاً في هذا الإطار تفاصيل المنطقة الصناعية الروسية المقرر إنشاؤها في منطقة قناة السويس بشرق بورسعيد.

كما أوضح مميش الموقف التنفيذي لمشروع إنشاء عدة أنفاق وكباري عائمة لربط ضفتي القناة ببورسعيد والإسماعيلية والسويس، مؤكداً أن الاتجاه الحالي لرفع كفاءة القناة سيعبر بهذه المنطقة إلى مصاف المناطق الأكثر جذباً للاستثمار في العالم، ولافتاً إلى أن توفير المزيد من الخدمات اللوجستية من خلال امتلاك مصر لأسطول من سفن الخدمات البحرية سوف يغير من مستقبل منطقة قناة السويس ويؤهلها لإقامة العديد من الصناعات الاستراتيجية.

وأضاف راضي أن الرئيس وجه بسرعة الانتهاء من تصنيع 100 مركب صيد مجهزة على أعلى مستوى ووفقاً لأفضل المواصفات والتقنيات الفنية، لتوفير فرص عمل للشباب بالمحافظات الساحلية تعزيزاً للتنمية المجتمعية، على أن تتم جميع مراحل التصنيع بترسانات وورش هيئة قناة السويس.

كما وجه الرئيس باضطلاع هيئة قناة السويس بعملية تطوير ميناء العريش بالتنسيق مع جهات الاختصاص، بالإضافة إلى العمل على تطوير وتطهير المجرى الملاحي لنهر النيل من أسوان إلى الدلتا، بما فيها تجهيز المجرى بالعلامات والإرشادات الملاحية.

وقد أشاد الرئيس خلال الاجتماع بمجهودات العاملين بهيئة قناة السويس والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للقناة وتفانيهم في العمل، متمنياً سيادته لهم التوفيق والنجاح.