رئيس الوزراء يبحث مع مستثمرين صينيين مستقبل التعاون في مجال الطاقة

بحث الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع أعضاء مجلس إدارة تحالف شركتي “دونج فانج إليكتريك” و”شنغهاي إليكتريك” للكهرباء مستقبل مشروعات الشركة الصينية في مصر المتعلقة بالطاقة المستخرجة من الفحم النظيف ومصادر الطاقة المتجددة كالشمس والرياح والمياه، وذلك على هامش مشاركته نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي في فعاليات الدورة الأولى لمعرض الصين الدولي للواردات بمدينة شنغهاي.

وخلال اللقاء اطلع مسئولو تحالف الشركتين، رئيس الوزراء على التطورات التي يتم تنفيذها بمحطة الطاقة الكهربائية بمنطقة الحمراوين والتي ستدار بتكنولوجيا الفحم النظيف والمموله من الجانب الصيني، مؤكدين أن المحطة ستكون آمنة تماما وطبقا للمواصفات التكنولوجية العالمية ونسبة الانبعاثات التي ستخرج من المحطة قد تكون معدومة تماما.

وأشاروا إلى أن الجانب الصيني من المقرر أن يستقبل وفدا من وزارتي الكهرباء والبيئة لزيارة الصين لتفقد محطة كهرباء كبيرة مماثلة لمحطة الحمراوين للتأكد تماما من أنها مطابقة لمواصفات السلامة والبيئة والقياسات العالمية وانها آمنة تماما..مؤكدين حرصهم على أن تكون محطة الحمراوين في مصر نموذجا لتميز مشروعات الشركة أمام العالم وليس مصر فقط .

وأوضحوا أنهم يعملون حاليا على أرض المشروع فيما يتعلق بالتمويل والدراسات البيئية والإنشائية والبنى التحتية حيث سيبدأ العمل خلال الشهر الجاري.

من جانبه، جدد رئيس الوزراء دعوته لهم بشأن الحرص على تقليص تنفيذ المدة الزمنية لمشروع محطة الحمراوين إلى 3 سنوات فقط بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية أثناء زيارته الأخيرة للصين وتوقيع برتوكول إنشاء المحطة، وأنه في حال مواجهة أي معوقات يتحدثوا مباشرة إلى رئيس الوزراء لسرعة العمل على حلها.

وقال رئيس مجلس الوزراء إن مصر تهتم بموضوعات تحلية مياه البحر وتوطين هذه الصناعة في مصر ليكون هناك شركات مصرية بعد ذلك متخصصة في هذا المجال.

وعرض مسئولو تحالف الشركتين عددا من المشروعات التي يمكن تنفيذها في مجال الطاقة النظيفة من خلال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ومشروعات تحلية مياه البحر، فيما أكد رئيس الوزراء من جانبه اهتمام مصر بهذه المشروعات وتكنولوجيا الطاقة النظيفة ودعمها، إضافة لاهتمام مصر بمشروعات صناعة تحلية مياه البحر في ظل أزمات المياه التي يواجهها العالم..مؤكدا حرص مصر على توطين هذه الصناعة واستفادتها من الخبرات الصينية في هذا المجال لتكون لدينا شركاتنا المتميزة في مجال تحلية مياه البحر الذي يعد مستقبل الأجيال القادمة.