أبل تقدم توقعات حذرة للمبيعات وسط ضعف في الأسواق الناشئة

قالت أبل يوم الخميس إن المبيعات في الربع الأخير من هذا العام قد تأتي دون توقعات وول ستريت، وألقى رئيسها التنفيذي تيم كوك باللوم في ذلك على ضعف في الأسواق الناشئة وتكاليف مرتبطة بسعر الصرف وحالة عدم اليقين بشأن ما إذا كانت الشركة المصنعة لهواتف آيفون يمكنها أن تجاري الطلب على منتجات جديدة.

وقالت أبل إنها تتوقع إيرادات تتراوح بين 89 مليار و93 مليار دولار في الربع الأول من سنتها المالية الذي ينتهي في ديسمبر، في حين يشير متوسط توقعات وول ستريت إلى إيرادات قدرها 93 مليار دولار، حسب بيانات من ريفينيتيف.

وفي الربع المنتهي في سبتمبر، حققت أبل إيرادات بلغت 62.9 مليار دولار مع ربح للسهم قدره 2.91 دولار، وهو ما يتجاوز التوقعات البالغة 61.5 مليار ودولار و2.79 دولار على الترتيب.

وقال كوك إن بعض التوقعات يفسرها إطلاق أبل لأحدث نماذج من هواتف آيفون في الربع الرابع من سنتها المالية. وقال أيضا إن أسعار الصرف الأجنبي سيكون لها تأثير سلبي بقيمة ملياري دولار على توقعات مبيعات أبل.

وأضاف كوك أن أبل غير متأكدة من أنها ستتمكن من تصنيع عدد كاف من النماذج الجديدة من هواتف آيفون وأجهزة آيباد وماك التي أطلقتها في الأسابيع القليلة الماضية.

وقال دون أن يذكر اسماء إن أبل ”ترى بعض الضعف في الاقتصاد الكلي في بعض الأسواق الناشئة“.

لكن كوك أكد أن أبل راضية عن أدائها في الصين حيث نمت الإيرادات 16% إلى 11.4 مليار دولار في رابع فصل على التوالي لنمو في خانة العشرات في المنطقة.

وِعند الإغلاق في بورصة وول ستريت يوم الخميس، كانت أسهم أبل مرتفعة أكثر من 25% عن مستواها في بداية العام مدعومة بمشتريات من وارن بافيت وبرنامج لإعادة شراء الأسهم بقيمة 100 مليار دولار.

ووفقا لبيانات من فاكتست، باعت أبل 46.9 مليون من هواتف آيفون في الربع الرابع من سنتها المالية وهو أقل من متوسط توقعات المحللين البالغ 47.5 مليون هاتف. لكن متوسط سعر بيع هواتف آيفون كان 793 دولارا وهو ما يزيد بفارق كبير عن تقديرات المحللين البالغة 750.78 دولار.

وللسنة المالية 2018 المنتهية في سبتمبر أيلول، أعلنت أبل عن إيرادات قدرها 265.6 مليار دولار وربح قدره 11.91 دولار للسهم متجاوزة تقديرات المحللين البالغة 264 مليار دولار و11.79 دولار للسهم.



(رويترز)