النقد الدولي: الاقتصاد المصري استمر في الأداء الجيد بالرغم من الظروف العالمية الغير مواتية

اقتصاد مصر 

قال سوبير لال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي المعنية بمصر، إن الاقتصاد المصري استمر في الأداء الجيد، بالرغم من الظروف العالمية الغير مواتية، مدعومًا بتطبيق برنامج إصلاح قوي.

وأضاف أن نمو الناتج المحلي الإجمالي لمصر تسارع من 4.2% في العام المالي قبل الماضي إلى 5.3% العام المالي الماضي، كما انخفضت البطالة إلى أقل من 10%، مشيراً إلى أنه في الوقت نفسه، تقلص عجز الحساب الجاري إلى 2.4% من الناتج المحلي الإجمالي فى العام المالي 2017/18 من 5.6% في العام السابق عليه؛ مدفوعا في المقام الأول بالتحويلات المالية القوية وانتعاش السياحة.

وذكر لال في البيان الختامي لزيارة البعثة لمصر لإجراء المراجعة الرابعة، أن الدين العام الحكومي لمصر تراجع من 103% من إجمالي الناتج المحلي في العام المالي قبل الماضي، إلى نحو 93% من الناتج المحلي الإجمالي العام المالي الماضي؛ بدعم من الدمج المالي وزيادة النمو الاقتصادي.

وانتهت بعثة صندوق النقد الدولي برئاسة سوبير لال، من المراجعة الرابعة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري مع الحكومة.

وبدأت بعثة من صندوق النقد الدولي زيارة مصر في الفترة من 18 إلى 31 أكتوبر الجاري، لإجراء المراجعة الرابعة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، الذي تحصل مصر بمقتضاه على 12 مليار دولار على مدار ثلاث سنوات، تسلمت منهم فعليا على 8 مليارات دولار.

وتنتظر مصر موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على المراجعة الرابعة، والتي ستتيح لمصر شريحة خامسة بنحو ملياري دولار، ليصل إجمالي ما تسلمته الحكومة 10 مليارات دولار.